الرئيس السيسى يوجه بتطوير قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات
الرئيس السيسى يوجه بتطوير قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات

14 يناير 2018 | 6:14 مساءً

أجتمـع الـــرئيس عبد الفتاح السيسىن لقـاءًا اليوم الأحد، مع المهندس ياسر القاضى، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ومحمد عرفان، رئيس هيئة الرقابة الإدارية.

وذكـر السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، إنه تم خلال الاجتماع استعراض استراتيجية قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات حتى 2025، التى تهدف إلى تطوير القطاع ليصبح إحدى الركائز الأساسية للنمو الاقتصادى والاجتماعى فـــى الدولة، حيث تشمل تلك الاستراتيجية عدة محاور رئيسية تتضمن تهيئة بيئة جاذبة للإبداع والاستثمار التكنولوجى، وتنمية القدرات البشرية، وتعميق الصناعات التكنولوجية المتخصصة، وتطوير البنية الأساسية للاتصالات، والتحول آلى المجتمع الرقمى، وتشجيع الإبداع وريادة الأعمال، وزيادة الاستثمارات وفتح أسواق جديدة إقليميا ودولياً، والتنمية المجتمعية باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتطوير الخدمات البريدية والشمول المالى للمواطنين.

وبين وأظهـــر المهندس ياسر القاضى، أنه سوف يتم التركيز على عدد مـــن الأهداف لتحقيقها بحلول 2025 تتمثل فـــى زيادة مساهمة قطاع الاتصالات فـــى الناتج المحلى مـــن 3.5% إلى 8%، على أن يواكب ذلك زيادة فـــى الصادرات التكنولوجية مـــن 3.25 مليار دولار آلى 20 مليار دولار، والعمل على توفير حوالى 4.5 مليون فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، وأنه فـــى إطـــار النهوض بالصناعات التكنولوجية، فمن المخطط إنشاء 10 مصانع للإلكترونيات، واستضافة 5 مراكز للبيانات العملاقة العالمية، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أنه مـــن المنتظـر إنشاء 10 مناطق تكنولوجية بالإضافة آلى مدينة المعرفة التكنولوجية الحديثة بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وتـابع المهندس ياسر القاضى، أنه فـــى إطـــار خطة الدولة لتحسين كفاءة الخدمات المقدمة للمواطنين وتقديمها بشكل سريع وميسر، سوف يتم كتـب أكثر مـــن 400 مركز تكنولوجى متكامل لخدمة المواطنين فـــى محافظات مصر المختلفة بالتزامن مع التحول إلى مجتمع رقمى، وتنفيذ نظام متكامل للشمول المالى لتغطية جميع قطاعات المجتمع.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ تهدف الاستراتيجية إلى تمكين ذوى الاحتياجات الخاصة مـــن خلال دعم الوصول إلى المعرفة والمعلومات وبناء القدرات وتقديم حلول مبتكرة تساهم فـــى توفير الخدمات التعليمية والصحية لهم، وزيادة قدرتهم على الدخول والاندماج فـــى سوق العمل.

وأَلْمَحَ المتحدث الرسمى إلى أنه تم خلال الاجتماع كذلك استعراض أهم الانجازات التى حققها قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خلال الفترة السَّابِقَةُ، منها إطلاق خدمات الجيل الرابع، وتنفيذ 4 مناطق تكنولوجية فـــى برج العرب وأسيوط الجديدة ومدينة السادات وبنى سويف، وتخريج الدفعة الأولى مـــن المبادرة الرئاسية رواد تكنولوجيا المستقبل، وافتتاح أول مصنع للهواتف المحمولة بمدينة أسيوط الجديدة وبدء الإنتاج به فـــى إطـــار المبادرة الرئاسية لتصميم وتصنيع الإلكترونيات، وإطلاق المركز الإقليمى للإبداع التكنولوجى بالتعاون مع الأمم المتحدة، وإطلاق مركز الإبداع لدول البحر المتوسط بالتعاون مع اليونان وقبرص، وتنفيذ المبادرة الرئاسية لدمج وتمكين متحدى الإعاقة مـــن خلال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وبين وأظهـــر السفير بسام راضى، أن الـــرئيس أكد أهمية استمرار جهود تطوير قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتعظيم الاستفادة مما تتمتع به مصر مـــن مقومات وقدرات بشرية كبيرة، مع التركيز على الموهوبين والنابغين مـــن الشباب وتوفير كافة سبل الدعم لهم فـــى إطـــار بيئة متكاملة تتيح صقل موهبتهم فـــى هذا المجال المهم للغاية الذى أصبح لغة العصر، فضلاً عن العمل على توفير البيئة المواتية من اجل أجتذاب الاستثمارات لهذا المجال، ورفع القدرات المصرية لتصنيع المنتجات الإلكترونية من اجل توفيرها للأسواق المحلية، والتوجه نحو التصدير للأسواق العالمية، وتوفير المزيد مـــن فرص العمل للشباب، بما يساهم بفاعلية فـــى عملية الأنْتِعاش الاقتصادى والاجتماعى للدولة بجانب الاستثمار فـــى القدرات البشرية.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ شدد الـــرئيس على الاستمرار فـــى تنفيذ مشروعات المُدن والمجتمعات الذكية والمناطق التكنولوجية ومدينة المعرفة التكنولوجية الحديثة، مشيرًا إلى أهمية الإلتزام بالبرامج الزمنية المحددة لتنفيذ تلك المشروعات، والالتزام بتطبيق أعلى معايير الجودة ووفقاً للمقاييس العالمية.

 

 

عاجل 2018-01-14

أجتمـع الـــرئيس عبد الفتاح السيسىن لقـاءًا اليوم الأحد، مع المهندس ياسر القاضى، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ومحمد عرفان، رئيس هيئة الرقابة الإدارية.

وذكـر السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، إنه تم خلال الاجتماع استعراض استراتيجية قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات حتى 2025، التى تهدف إلى تطوير القطاع ليصبح إحدى الركائز الأساسية للنمو الاقتصادى والاجتماعى فـــى الدولة، حيث تشمل تلك الاستراتيجية عدة محاور رئيسية تتضمن تهيئة بيئة جاذبة للإبداع والاستثمار التكنولوجى، وتنمية القدرات البشرية، وتعميق الصناعات التكنولوجية المتخصصة، وتطوير البنية الأساسية للاتصالات، والتحول آلى المجتمع الرقمى، وتشجيع الإبداع وريادة الأعمال، وزيادة الاستثمارات وفتح أسواق جديدة إقليميا ودولياً، والتنمية المجتمعية باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتطوير الخدمات البريدية والشمول المالى للمواطنين.

وبين وأظهـــر المهندس ياسر القاضى، أنه سوف يتم التركيز على عدد مـــن الأهداف لتحقيقها بحلول 2025 تتمثل فـــى زيادة مساهمة قطاع الاتصالات فـــى الناتج المحلى مـــن 3.5% إلى 8%، على أن يواكب ذلك زيادة فـــى الصادرات التكنولوجية مـــن 3.25 مليار دولار آلى 20 مليار دولار، والعمل على توفير حوالى 4.5 مليون فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، وأنه فـــى إطـــار النهوض بالصناعات التكنولوجية، فمن المخطط إنشاء 10 مصانع للإلكترونيات، واستضافة 5 مراكز للبيانات العملاقة العالمية، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أنه مـــن المنتظـر إنشاء 10 مناطق تكنولوجية بالإضافة آلى مدينة المعرفة التكنولوجية الحديثة بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وتـابع المهندس ياسر القاضى، أنه فـــى إطـــار خطة الدولة لتحسين كفاءة الخدمات المقدمة للمواطنين وتقديمها بشكل سريع وميسر، سوف يتم كتـب أكثر مـــن 400 مركز تكنولوجى متكامل لخدمة المواطنين فـــى محافظات مصر المختلفة بالتزامن مع التحول إلى مجتمع رقمى، وتنفيذ نظام متكامل للشمول المالى لتغطية جميع قطاعات المجتمع.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ تهدف الاستراتيجية إلى تمكين ذوى الاحتياجات الخاصة مـــن خلال دعم الوصول إلى المعرفة والمعلومات وبناء القدرات وتقديم حلول مبتكرة تساهم فـــى توفير الخدمات التعليمية والصحية لهم، وزيادة قدرتهم على الدخول والاندماج فـــى سوق العمل.

وأَلْمَحَ المتحدث الرسمى إلى أنه تم خلال الاجتماع كذلك استعراض أهم الانجازات التى حققها قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خلال الفترة السَّابِقَةُ، منها إطلاق خدمات الجيل الرابع، وتنفيذ 4 مناطق تكنولوجية فـــى برج العرب وأسيوط الجديدة ومدينة السادات وبنى سويف، وتخريج الدفعة الأولى مـــن المبادرة الرئاسية رواد تكنولوجيا المستقبل، وافتتاح أول مصنع للهواتف المحمولة بمدينة أسيوط الجديدة وبدء الإنتاج به فـــى إطـــار المبادرة الرئاسية لتصميم وتصنيع الإلكترونيات، وإطلاق المركز الإقليمى للإبداع التكنولوجى بالتعاون مع الأمم المتحدة، وإطلاق مركز الإبداع لدول البحر المتوسط بالتعاون مع اليونان وقبرص، وتنفيذ المبادرة الرئاسية لدمج وتمكين متحدى الإعاقة مـــن خلال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وبين وأظهـــر السفير بسام راضى، أن الـــرئيس أكد أهمية استمرار جهود تطوير قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتعظيم الاستفادة مما تتمتع به مصر مـــن مقومات وقدرات بشرية كبيرة، مع التركيز على الموهوبين والنابغين مـــن الشباب وتوفير كافة سبل الدعم لهم فـــى إطـــار بيئة متكاملة تتيح صقل موهبتهم فـــى هذا المجال المهم للغاية الذى أصبح لغة العصر، فضلاً عن العمل على توفير البيئة المواتية من اجل أجتذاب الاستثمارات لهذا المجال، ورفع القدرات المصرية لتصنيع المنتجات الإلكترونية من اجل توفيرها للأسواق المحلية، والتوجه نحو التصدير للأسواق العالمية، وتوفير المزيد مـــن فرص العمل للشباب، بما يساهم بفاعلية فـــى عملية الأنْتِعاش الاقتصادى والاجتماعى للدولة بجانب الاستثمار فـــى القدرات البشرية.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ شدد الـــرئيس على الاستمرار فـــى تنفيذ مشروعات المُدن والمجتمعات الذكية والمناطق التكنولوجية ومدينة المعرفة التكنولوجية الحديثة، مشيرًا إلى أهمية الإلتزام بالبرامج الزمنية المحددة لتنفيذ تلك المشروعات، والالتزام بتطبيق أعلى معايير الجودة ووفقاً للمقاييس العالمية.

 

 

المصدر : وكالة أنباء أونا