تجديد مَنْع التجوال.. هكذا يراه السيناويون
تجديد مَنْع التجوال.. هكذا يراه السيناويون

أثار قرار المهندس مصطفى مدبولي، القائم بأعمال رئيس مجلس الوزراء، تمديد حظر التجوال فـــي بعض المناطق بشمال سيناء، انقسامًا فـــي الرأي، فبينما اعتبره برلماني يخدم الجماعات الأرهابية ويمنحهم الفرصة لتنفيذ ما يريدون، رأى أحد مشايخ قبائل سيناء، أن القرار مهم للغاية، لا سيما فـــي المناطق التي تعاني مـــن عدم الاستقرار والاضطراب. 

وينص القرار على حظر التجوال فـــي المنطقة المحددة شرقًا مـــن تل رفح مارا بخط الحدود الدولية، وحتى العوجة غربًا مـــن غرب العريش وحتى جبل الحلال، وشمالًا مـــن غرب العريش مارًا بساحل البحر وحتى خط الحدود الدولية فـــي رفح، وجنوبًا مـــن جبل الحلال وحتى العوجة على خط الحدود الدولية.

وتستمر حالة الطوارئ فـــي المنطقة المشار إليها مـــن الساعة السابعة مساء وحتى السادسة مـــن صباح اليوم التالي، عدا مدينة العريش والطريق الدولي مـــن كمين الميدان، وحتى الدخول لمدينة العريش مـــن الغرب ليكون حظر التجوال مـــن الساعة الواحدة صباحًا وحتى الساعة الخامسة مـــن صباح نفس اليوم أو لحين إشعار آخر.

وبدأ العمل بالقرار اعتبارًا مـــن الواحدة صباح يوم السبت وحتى انتهاء حالة الطوارئ المقررة بموجب قرار الـــرئيس عبدالفتاح السيسي فـــي الأسبوع الماضي لمدة 3 أشهر بهدف المساعدة فـــي مواجهة "خطر الإرهاب وتمويله".

حسام رفاعي، عضو مجلس الشعب الخاص بالسلطة التشريعية عن شمال سيناء، ذكــر إن "فرض أو تجديد حالة حظر التجوال فـــي بعض المناطق بشمال سيناء عديم الفائدة، لأن تواجد المواطنين فـــي الشوارع هو أفضل وسيلة لحماية قوات الأمـــن".

وفي تصريح إلى "المصريون"، رأى الرفاعي أن "القرار يستفيد منه الجانب الآخر، (الإرهابيون) حيث إنها تمكنه مـــن تنفيذ ما يريد، بينما تواجد المواطنين بشكل مستمر يمثل عائقًا فـــي كثير مـــن الأحيان أمامه، لكن الحكومة لها وجهة نظر أخرى، غير هذا الرأي".

وأضــاف: "منذ البداية قلنا إن حظر التجوال قرار إداري شخصي، أي لابد أن يترك الأمر للمواطنين، فمن يشعر منهم بخلل وعدم استقرار الحالة الأمنية يمنع أسرته مـــن النزول للشارع، وفي حالة الهدوء، يسمح لهم، نريد أن نترك الأمر لتقييم المواطنين، حتى نفوت الفرصة على الآخرين".

أحد مشايخ قبائل سيناء - فضل عدم كتـب اسمه – ذكــر إن "الدولة تقوم ليلاً ونهارًا منذ سَنَة 2013 بمحاربة وقتال الجماعات الأرهابية، مـــن أجل إخماد نار الفتنة بسيناء، وتلجأ إلى إجراءات عديدة مثل حظر التجوال فـــي أوقات معينة وكذلك تجديد حالة الطوارئ لتحقيق ذلك، غير أن تلك الإجراءات لم تحقق المأمول منها بدرجة كبيرة".

وفي تصريح لـ"المصريون، أَرْدَفَ أن "حظر التجوال يتجدد تلقائيًا كل 90 يومًا منذ أربع سنوات، إذ تفرضه الدولة على المناطق التي تعاني مـــن عدم الاستقرار أو التي تمتلئ بالعناصر الإرهابية والمتطرفة، التي تسعى إلى إحداث حالة مـــن الاضطراب".

وأَلْمَحَ إلى أن "حالة الطوارئ هي الأخرى تتجدد كل ثلاثة شهور فـــي سيناء، وتقريبًا منذ أكثر مـــن أربع سنوات"، لافتًا إلى أنه "طالما أن تلك المناطق تعاني مـــن مشكلات وغير آمنة فلابد مـــن هذه الإجراءات".

وتشن جماعة موالية لتنظيم الدولة "داعش" هجمات على قوات الأمـــن فـــي شمال سيناء منذ سنوات.

ومنح الـــرئيس عبدالفتاح السيسي القوات المسلحة 3 أشهر للقضاء على الجماعات الأرهابية بعدما استشهد أكثر مـــن 300 شخص فـــي مسجد بشمال سيناء فـــي نوفمبر الماضي.

المصدر : المصريون