تأجيل إعادة محاكمة «مرسى» وقيادات الإخوان إلى 15 فبراير المقبل
تأجيل إعادة محاكمة «مرسى» وقيادات الإخوان إلى 15 فبراير المقبل

14 يناير 2018 | 8:22 مساءً

قررت محكمة جنايات القاهرة، فـــي جلستها المنعقدة اليوم الأحد، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، تأجيل إعادة محاكمة الـــرئيس الأسبق محمد مرسي وقيادات وعناصر جماعة الإخوان الإرهابية، فـــي قضية اقتحام السجون المصرية واقتحام الحدود الشرقية للبلاد والاعتداء على المنشآت الأمنية والشرطية وقتل ضباط شـــرطة إبان ثورة يناير 2011 ، بالاتفاق مع التنظيم الدولي لجماعة الإخوان ومليشيا حزب الله اللبنانية، وبمعاونة مـــن عناصر مسلحة مـــن قبل الحرس الثوري الإيراني، وذلك إلى جلسة 15 فبراير القادم.

وجاء قرار التأجيل للاستماع إلى شهادة اللواء علي أبوزيد مدير البحث الجنائي بمحافظة شمال سيناء إبان وقوع مجريات القضية.

استكملت المحكمة، للجلسة الثانية على التوالي، الاستماع إلى شهادة اللواء محمد نجيب مدير أمن شمال سيناء الأسبق، والذي ذكــر إنه خلال فترة يناير 2011 وما تلاها مـــن مجريات، تم ضبط حالات تسلل مـــن الحدود الشرقية إلى داخل الأراضي المصرية، حيث أدلى العديد مـــن هؤلاء المتسللين باعترافات أمام جهات التحقيق المختصة، مفادها أنهم كانوا يعتزمون ارتكاب عمليات عدائية داخل مصر.

وتـابع، أنه وردت مـــعلومات مـــن أجـــهزة جمع المعلومات الأمنية مفادها تسلل بعض العناصر مـــن الجماعات المسلحة الإيرانية، والمجموعات المسلحة بقطاع غزة، ومليشيا حزب الله، لتنفيذ عمليات إرهابية وتأجيج المظاهرات الشعبية داخل مصر فـــي 4 فبراير 2011.

وبين وأظهـــر، أن مـــعلومات أجـــهزة الأمـــن التي وردت إلى الشرطة، تضمنت أن مجموعات بدوية مسلحة استطاعت الحصول على أسلحة نارية آلية وقذائف صاروخية مـــن طراز (أر بي جي) وتهريبها إلى داخل سيناء فـــي 28 يناير 2011 .. مشيرا إلى أن عددا مـــن الأسلحة النارية التي استخدمت فـــي الهجوم على المنشآت الأمنية بشمال سيناء، لم تكن مثيلتها بحوزة الشرطة، وفي غضون ذلك فقد كــــان مدون على بعضها “كتائب القسام”.

وسبق وأن ألغت محكمة النقض فـــي شهر نوفمبر 2016 ، الأحكام الصادرة بالإدانة التي تباينت ما أوضح الإعدام والسجن المشدد بحق محمد مرسي و 25 مـــن قيادات وعناصر جماعة الإخوان الإرهابية، وأمرت بإعادة محاكمتهم مـــن جديد فـــي القضية.

وفي غضون ذلك فقد كانت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار شعبان الشامي، قد سبق وأصدرت حكمها فـــي شهر يونيو 2015 حيث قضت بالإعدام شنقا بحق الـــرئيس الأسبق محمد مرسي ومحمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان الإرهابية ونائبه رشاد البيومي، ومحي حامد عضو مكتب الإرشاد، ومحمد سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب المنحل، والقيادي الإخواني عصام العريان.

2018-01-14

قررت محكمة جنايات القاهرة، فـــي جلستها المنعقدة اليوم الأحد، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، تأجيل إعادة محاكمة الـــرئيس الأسبق محمد مرسي وقيادات وعناصر جماعة الإخوان الإرهابية، فـــي قضية اقتحام السجون المصرية واقتحام الحدود الشرقية للبلاد والاعتداء على المنشآت الأمنية والشرطية وقتل ضباط شـــرطة إبان ثورة يناير 2011 ، بالاتفاق مع التنظيم الدولي لجماعة الإخوان ومليشيا حزب الله اللبنانية، وبمعاونة مـــن عناصر مسلحة مـــن قبل الحرس الثوري الإيراني، وذلك إلى جلسة 15 فبراير القادم.

وجاء قرار التأجيل للاستماع إلى شهادة اللواء علي أبوزيد مدير البحث الجنائي بمحافظة شمال سيناء إبان وقوع مجريات القضية.

استكملت المحكمة، للجلسة الثانية على التوالي، الاستماع إلى شهادة اللواء محمد نجيب مدير أمن شمال سيناء الأسبق، والذي ذكــر إنه خلال فترة يناير 2011 وما تلاها مـــن مجريات، تم ضبط حالات تسلل مـــن الحدود الشرقية إلى داخل الأراضي المصرية، حيث أدلى العديد مـــن هؤلاء المتسللين باعترافات أمام جهات التحقيق المختصة، مفادها أنهم كانوا يعتزمون ارتكاب عمليات عدائية داخل مصر.

وتـابع، أنه وردت مـــعلومات مـــن أجـــهزة جمع المعلومات الأمنية مفادها تسلل بعض العناصر مـــن الجماعات المسلحة الإيرانية، والمجموعات المسلحة بقطاع غزة، ومليشيا حزب الله، لتنفيذ عمليات إرهابية وتأجيج المظاهرات الشعبية داخل مصر فـــي 4 فبراير 2011.

وبين وأظهـــر، أن مـــعلومات أجـــهزة الأمـــن التي وردت إلى الشرطة، تضمنت أن مجموعات بدوية مسلحة استطاعت الحصول على أسلحة نارية آلية وقذائف صاروخية مـــن طراز (أر بي جي) وتهريبها إلى داخل سيناء فـــي 28 يناير 2011 .. مشيرا إلى أن عددا مـــن الأسلحة النارية التي استخدمت فـــي الهجوم على المنشآت الأمنية بشمال سيناء، لم تكن مثيلتها بحوزة الشرطة، وفي غضون ذلك فقد كــــان مدون على بعضها “كتائب القسام”.

وسبق وأن ألغت محكمة النقض فـــي شهر نوفمبر 2016 ، الأحكام الصادرة بالإدانة التي تباينت ما أوضح الإعدام والسجن المشدد بحق محمد مرسي و 25 مـــن قيادات وعناصر جماعة الإخوان الإرهابية، وأمرت بإعادة محاكمتهم مـــن جديد فـــي القضية.

وفي غضون ذلك فقد كانت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار شعبان الشامي، قد سبق وأصدرت حكمها فـــي شهر يونيو 2015 حيث قضت بالإعدام شنقا بحق الـــرئيس الأسبق محمد مرسي ومحمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان الإرهابية ونائبه رشاد البيومي، ومحي حامد عضو مكتب الإرشاد، ومحمد سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب المنحل، والقيادي الإخواني عصام العريان.

المصدر : وكالة أنباء أونا