"جنينة" ينَاشَدَ  "السيسي" بتوفير حراسة خاصة لحمايته
"جنينة" ينَاشَدَ "السيسي" بتوفير حراسة خاصة لحمايته

تقدم المستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات، بطلب إلى النيابة العامة يفيد بإلزام وزارة الداخلية بتوفير حراسة لحماية المستشار وأسرته، وأَلْمَحَ محامو جنينة إلى أن النيابة أمرت بعرض الحاضرين على الطب الشرعي لبيان ما بهم مـــن إصابات وتحديد الأدوات المستخدمة فـــي التعدي وفقا للأحراز المضبوطة.

وتـابع محامو «جنينة»، وفقا لما كتـب بـ" الشروق"، أنه تم عرض حارس العقار أيضًا على الطب الشرعي لوجود كدمات بالعين اليسرى وأنحاء متفرقة مـــن جسده، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ طلبوا سماع أقوال الشهود الذين تطوعوا للإدلاء بشهادتهم، وحتى الآن لم تصدر أي تقارير خاصة بواقعة التعدي،".

مـــن جانبه، ذكــر حاتم عبدالعظيم، أحد ممثلي الدفاع عن المستشار جنينه، إن موكله أعلـن عقب خروجه مـــن مصلحة الطب بأنه يثق فـــي القضاء المصري الذي ينتمي إليه، مناشدًا الـــرئيس عبدالفتاح السيسي ووزارة الداخلية بتعيين حراسة لـــه ولأسرته حتى لو على نفقته الخاصة لحمايته.

وفي غضون ذلك فقد كانت محكمة القاهرة الجديدة أمرت بإخلاء سبيل 3 متهمين بواقعة الاعتداء المتبادل على المستشار هشام جنينه، بكفالة 500 جنيه، واستأنفت النيابة العامة على القرار.

وقالت زوجة المستشار هشام جنينه، فـــي تحقيقات نيابة القاهرة الجديدة بإشراف المحامي العام الأول للنيابات المستشار أحمد حنفي، عقب استدعائها، إن زوجها تعرض لمحاولة خطف أثناء ذهابه لمحكمة القضاء الإداري.

وعن الاتهامات التي وجهت إليها بقيامها ونجلتها بضرب المتهمين، نفت الزوجة أمام النيابة، موضحة أنها محاولة ابتزاز، بينما أخلت النيابة سبيلها بضمان محل إقامتها.

المصدر : المصريون