"مصر السلام" تبنـي بقرار "الوطنية" لمد فترة تسجيل المنظمات
"مصر السلام" تبنـي بقرار "الوطنية" لمد فترة تسجيل المنظمات

أصدرت مؤسسة مصر السلام للتنمية وحقوق الإنسان، اليوم، بيانها الأول بـــشأن استعدادتها لمتابعة الانتخابات الرئاسية المصرية والمزمع إجراءها بداية مـــن 16 مارس القادم ولمدة ثلاثة أيام فـــي الخارج، ومن يوم 26 ولمدة ثلاثة أيام فـــي الداخل.

وأكد أحمد فوقي، رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر السلام، أن المؤسسة بدأت بالفعل تكوين وتشكيل #مقصورة عمليات رئيسية بالإضافة إلى 10 غرف إقليمية موزعين لتغطية جميع محافظات الجمهورية لرصد جميع مراحل العملية الانتخابية، بدايةً مـــن إِفْتَتَحَ باب الترشح وتجميع التوكيلات مرورًا بالحملات الانتخابية للمرشحين والأداء الإعلامي لجميع وسائل الإعلام الرسمية والخاصة المكتوبة والمرئية والمسموعة والالكترونية.

وذكـر فوقي، فـــي البيان، إن المؤسسة حصلت على تصريح بمتابعة الانتخابات مـــن الهيئة الوطنية للانتخابات بعدد ثلاثة آلاف متابع، مؤكدًا أنه تم وضع عدة معايير مـــن المؤسسة لاختيار المتابعين أهمها الخبرة السابقة والحيادية، بعيدًا عن أعضاء الحملات الانتخابية للمرشحين وأعضاء الأحزاب السياسية مـــن ذوي المصلحة المباشرة.

وأشاد فوقي بقرار الهيئة الوطنية بمد فترة تسديد المتابعين حتى 15 فبراير الجاري، مشيرًا إلى أن المؤسسة وضعت جدول زمني لتدريب المتابعين على مستوى الجمهورية، وسيتم تدريبهم على آليات الرصد والتوثيق والمعايير الدولية للانتخابات ومدونة سلوك المتابعين الصادرة عن الهيئة الوطنية للانتخابات وإعداد البيانات المرحلية والتقارير النهائية عن العملية الانتخابية.

المصدر : الوطن