أهالى نويبع وطابا يودعون اعوام الرعب من أخطار المياه: «المشروعات أنقذتنا»
أهالى نويبع وطابا يودعون اعوام الرعب من أخطار المياه: «المشروعات أنقذتنا»

تتعرض محافظة جنوب سيناء كل سَنَة للسيول، وفي غضون ذلك فقد كانت أهم المناطق التى تتعرض للسيول مدن نويبع وطابا وأبورديس، حيث كانت السيول تتسبب فـــى العديد مـــن الخسائر البشرية والمادية، وفي غضون ذلك فقد كــــان آخرها سيول طابا التى دمرت بنية أساسية ومنشآت فندقية قُدرت آنذاك بنحو ٨٠٠ مليون جنيه، وهو الأمر الذى تغير الآن بفضل الخطط والمشروعات التى نفذتها الدولة هناك. فعقب سيول طابا، سَنَة ٢٠١٥، قرر الـــرئيس عبدالفتاح السيسى إنشاء أكبر مشروع لحماية جنوب سيناء مـــن أخطار السيول، بتكلفة ٧٠٠ مليون جنيه، وتم تنفيذ المرحلة الأولى منه بتكلفة إجمالية ٤06 ملايين جنيه، وشملت مجموعة مـــن السدود والبحيرات فـــى وادى وتير، الذى يتعرض للسيول كل سَنَة بمدينة طابا، والتى تضمنت إقامة «معابر أيرلندية» بوديان المحاش والمراخ ووادى أم احيا. وذكـر عيد حمدان، مـــن قبيلة المزينة بمدينة نويبع، إن وادى وتير يتعرض للسيول سنوياً، وفي غضون ذلك فقد كــــان السيل يأتى حتى المدينة ويغرق مناطق المزينة والميناء، وفي غضون ذلك فقد كــــان يقطع الطرق بالأيام، والمياه تهدر فـــى خليج العقبة، موضحاً أن المشروعات التى تمت مـــن قبل الشركة الوطنية للمقاولات التابعة لجهاز الخدمة الوطنية بالقوات المسلحة حجزت المياه، والعام الماضى خزنت السدود والبحيرات ما يقرب مـــن ٦ ملايين متر مكعب مـــن المياه أدت إلى زِيَادَةُ منسوب المياه الجوفية ونستخدمها فـــى الشرب والزراعة والرعى. أما الشيخ سلامة مسمح، مـــن قبيلة الاحيوات بمدينة طابا، فأكد أن المشروعات التى تمت فـــى وادى المراخ وطابا حمت منشآت سياحية فـــى «طابا هايتس»، تقدر بنحو ٤ مليارات دولار، مشيراً إلى أن سَنَة ٢٠١٥ تم تدمير قرية بأكملها خِلَالَ السيول وإغراق منفذ طابا البرى، بعد أن تم إنشاء مشروعات الحماية بالفعل، التى تصدت لكميات كبيرة مـــن المياه، وحمت المبانى ومنشآتها. وأكد سليمان محمود الجبالى، مـــن قبيلة الجبالية بسانت كاترين، أن وزارة الموارد المائية نفذت أهم مشروع لحماية سانت كاترين مـــن السيول، وهو سدود وادى الأربعين، والاسباعية، والنبى صالح.

36 سداً تحجز خلفها 4 ملايين متر مكعب مـــن المياه مما أسهم فـــى الاستفادة منها

وأَلْمَحَ رمضان أبوعطيش، مـــن أبورديس، إلى أن أبورديس وأبوزنيمة يتعرضان للأمطار والسيول ويتم قطع الطريق الدولى النفق - شرم الشيخ بالساعات، والمياه كانت تخترق الشوارع والأحياء وتدمر المنازل فـــى الوديان والتجمعات البدوية، وتم عمل سدود وبحيرات صناعية عن طريق القوات المسلحة، حجزت المياه، والمشروع نجح هذا العام واستطاع أن يحجز مياه الأمطار التى سقطت على أبورديس وأبوزنيمة، ولم يتم قطع الطريق لأول مرة هذا العام. وذكـر اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، إن مشروع حماية المحافظة مـــن مخاطر السيول دخل حيز التنفيذ منذ أكثر مـــن عامين، عن طريق تنفيذ خطة كبيرة لإنشاء سدود وحواجز إعاقة وبحيرات كبرى لاستيعاب المياه الناتجة عن السيول، وحماية المدن والمنشآت والمواطنين مـــن أخطارها، معلناً الانتهاء مـــن المرحلة الأولى لحماية مدينة طابا بنسبة 100%، وسوف يتم افتتاحها خلال العيد القومى للمحافظة وتشمل 7 أودية، هى «المحاشى الأعلى، أم أحيا، مقلة، الحمرا، المراخ، الكربة، وادى طابا»، بالإضافة إلى حماية منفذ طابا مـــن مخاطر السيول بتكاليف تصل إلى 51 مليون جنيه، وتـابع أنه تم إنشاء 22 بحيرة جبلية بمدينة سانت كاترين، بتكلفة 650 ألف جنيه وبسعة تخزينية 50 ألف متر مكعب وسدود صغيرة للإعاقة ولتهدئة المياه وحجزها خلفها وتغذية الخزان الجوفى، إلى جانب إنشاء 15 خزاناً أرضياً فـــى مدن دهب ونويبع وكاترين، سعة الواحد600 م3، وإنشاء عدد 100 بحيرة جبلية أخرى بمنحة مقدمة مـــن المنظمة العربية للتنمية الزراعية بقيمة 3 ملايين جنيه، لافتاً إلى أن هذه البحيرات الجبلية تستهدف استدامة الموارد المائية واستصلاح الأراضى وإقامة المستوطنات والمجتمعات البدوية فـــى تلك المناطق الجبلية، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ تم إنشاء 36 سداً، منها 6سدود فـــى شرم الشيخ، و10 سدود فـــى دهب، و14 سداً فـــى نويبع، و3 سدود فـــى أبورديس، وسدان فـــى أبوزنيمة، وسد واحد فـــى طابا، وهى جميعها سدود إعاقة وتخزين للمياه.

الشيخ «سلامة»: المشروعات حمت منشآت سياحية تقدر بنحو 4 مليارات دولار

أما بحيرات التخزين، فقد تم إنشاء 7 بحيرات، منها 4 بحيرات فـــى أودية وتير بنويبع، وبحيرة فـــى وادى بعبع بأبورديس، سعة120 ألف م3 مياه، وبحيرتان فـــى طابا، وبالنسبة لحواجز الإعاقة فهى 17 حاجز إعاقة وتوجيه وقنوات تصريف فـــى دهب ونويبع وأبورديس وأبوزنيمة وطابا، بتكلفة 16٫3 مليون جنيه، وبين وأظهـــر المحافظ أن عدد السدود وَصَلَ 36 سداً تحجز خلفها 4 ملايين متر مكعب مـــن المياه، بالإضافة إلى 7 بحيرات تخزين و17 حاجز إعاقة وتوجيه وقنوات تصريف، ويجرى في الوقت الحاليً تنفيذ 2 سد فـــى (زلجة) بوادى وتير بنويبع، بتكلفة 12 مليون جنيه، وسدين وبحيرة فـــى منطقة (وادى دارات) بأبوزنيمة، بتكلفة 7.5 مليون جنيه، بينما وصلت قيمة أعمال الحماية التى تم تنفيذها 406 ملايين جنيه، منها80 مليون جنيه حتى بداية سَنَة 2015، ومبلغ 326 مليون جنيه منذ بداية 2015 حتى الآن.

المصدر : الوطن