الرئيس السيسي يناقش استراتيجية تطوير التعليم مع شريف إسماعيل بحضور 4 مسئولين
الرئيس السيسي يناقش استراتيجية تطوير التعليم مع شريف إسماعيل بحضور 4 مسئولين

13 فبراير 2018 | 3:24 مساءً

اجتمع الـــرئيس عبد الفتاح السيسى اليوم مع المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، وذلك بحضور الدكتور محمد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربى، والدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، بالإضافة إلى محمد عرفان رئيس هيئة الرقابة الإدارية، واللواء عاصم عبد المحسن مساعد رئيس أركان حرب القوات المسلحة.

وذكـر السفير بسام راضى المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، إن الاجتماع ناقش استراتيجية تطوير منظومة التعليم، حيث عرض وزير التربية والتعليم خطة الوزارة فـــى هذا الصدد، مشيرًا إلى التحديات التى تواجه عملية تطوير وتحسين جودة التعليم، ومؤكدًا أن الخطة تسعى إلى بناء الإنسان المصرى منذ النشأة والطفولة، بالإضافة إلى الارتقاء بالأجيال الحالية لتنمية مهاراتهم وقدراتهم على التعلم المستمر.

وأَلْمَحَ الدكتور طارق شوقى إلى أن الارتقاء بمستوى المعلمين يعد مـــن أهداف الخطة الرئيسية، وذلك مـــن خلال تطوير مهاراتهم على استخدام التكنولوجيا الحديثة فـــى التعليم، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أن الخطة تشمل توفير مراجع علمية فـــى شتى المجالات للطلاب مـــن خلال بنك المعرفة، فضلًا عن تهيئة البنية التحتية اللازمة لتطوير عملية التعليم.

وبين وأظهـــر، أن إعداد وتنفيذ الخطة يتم بالتعاون مع عدد مـــن الدول المتقدمة فـــى هذا المجال مثل اليابان والمملكة المتحدة، فضلًا عن عدد مـــن المؤسسات الدولية مثل البنك الدولى ومنظمة اليونيسف، بالإضافة إلى عدد مـــن الشركات العالمية المتخصصة.

وأكد وزير التربية والتعليم، أن الخطة راعت تطوير نظام التعليم الحالى لحين إِتْمام النظام الْحَديثُ، مـــن خلال وضع نظام عادل للتقييم يقيس الفهم والقدرة على حل المشكلات، بدلًا مـــن قياس مهارات الحفظ واسترجاع المعلومات.

وتـابع السفير بسام راضى، أن الـــرئيس أكد أهمية تنمية المهارات المطلوبة للطالب المصرى فـــى مراحل التعليم المختلفة، وذلك فـــى إطـــار خطة الدولة لبناء الإنسان المصرى بما يتواكب مع متطلبات العصر الجديـد، وذلك لتعظيم الاستفادة مـــن ثروة مصر الحقيقية التى تتركز فـــى أبنائها.

ووجه الرئيسط بضرورة تطوير أساليب التعلم والمحتوى التعليمى المناسبين لتحقيق ذلك الهدف، واستخدام أحدث التقنيات التعليمية فـــى مختلف مراحل التعليم، وأن تتواكب خطة تطوير التعليم مع أحدث المعايير العالمية فـــى هذا المجال ليصبح الهدف مـــن الدراسة فـــى كافة مراحلها هو المعرفة واكتساب المهارات والكفاءة وليس فقط الحصول على المقعد الجامعى والمؤهل الدراسي.

عاجل 2018-02-13

اجتمع الـــرئيس عبد الفتاح السيسى اليوم مع المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، وذلك بحضور الدكتور محمد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربى، والدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، بالإضافة إلى محمد عرفان رئيس هيئة الرقابة الإدارية، واللواء عاصم عبد المحسن مساعد رئيس أركان حرب القوات المسلحة.

وذكـر السفير بسام راضى المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، إن الاجتماع ناقش استراتيجية تطوير منظومة التعليم، حيث عرض وزير التربية والتعليم خطة الوزارة فـــى هذا الصدد، مشيرًا إلى التحديات التى تواجه عملية تطوير وتحسين جودة التعليم، ومؤكدًا أن الخطة تسعى إلى بناء الإنسان المصرى منذ النشأة والطفولة، بالإضافة إلى الارتقاء بالأجيال الحالية لتنمية مهاراتهم وقدراتهم على التعلم المستمر.

وأَلْمَحَ الدكتور طارق شوقى إلى أن الارتقاء بمستوى المعلمين يعد مـــن أهداف الخطة الرئيسية، وذلك مـــن خلال تطوير مهاراتهم على استخدام التكنولوجيا الحديثة فـــى التعليم، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أن الخطة تشمل توفير مراجع علمية فـــى شتى المجالات للطلاب مـــن خلال بنك المعرفة، فضلًا عن تهيئة البنية التحتية اللازمة لتطوير عملية التعليم.

وبين وأظهـــر، أن إعداد وتنفيذ الخطة يتم بالتعاون مع عدد مـــن الدول المتقدمة فـــى هذا المجال مثل اليابان والمملكة المتحدة، فضلًا عن عدد مـــن المؤسسات الدولية مثل البنك الدولى ومنظمة اليونيسف، بالإضافة إلى عدد مـــن الشركات العالمية المتخصصة.

وأكد وزير التربية والتعليم، أن الخطة راعت تطوير نظام التعليم الحالى لحين إِتْمام النظام الْحَديثُ، مـــن خلال وضع نظام عادل للتقييم يقيس الفهم والقدرة على حل المشكلات، بدلًا مـــن قياس مهارات الحفظ واسترجاع المعلومات.

وتـابع السفير بسام راضى، أن الـــرئيس أكد أهمية تنمية المهارات المطلوبة للطالب المصرى فـــى مراحل التعليم المختلفة، وذلك فـــى إطـــار خطة الدولة لبناء الإنسان المصرى بما يتواكب مع متطلبات العصر الجديـد، وذلك لتعظيم الاستفادة مـــن ثروة مصر الحقيقية التى تتركز فـــى أبنائها.

ووجه الرئيسط بضرورة تطوير أساليب التعلم والمحتوى التعليمى المناسبين لتحقيق ذلك الهدف، واستخدام أحدث التقنيات التعليمية فـــى مختلف مراحل التعليم، وأن تتواكب خطة تطوير التعليم مع أحدث المعايير العالمية فـــى هذا المجال ليصبح الهدف مـــن الدراسة فـــى كافة مراحلها هو المعرفة واكتساب المهارات والكفاءة وليس فقط الحصول على المقعد الجامعى والمؤهل الدراسي.

المصدر : وكالة أنباء أونا