الأموال العامة تضبط عصابة استولت على 760 ألف جنيه من المصـارف بالتزوير
الأموال العامة تضبط عصابة استولت على 760 ألف جنيه من المصـارف بالتزوير

13 فبراير 2018 | 3:03 مساءً

أستطاعــت الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، مـــن ضبط عناصر تشكيل عصابى تخصص فـــى ارتكاب جرائم النصب والاحتيال على البنوك والحصول على قروض شخصية بموجب مستندات مزورة.

وأكدت تحريات ومعلومات الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، حصول مجموعة مـــن الأشخاص على قروض شخصية مـــن أحد البنوك الإستثمارية على أنهم مـــن مدرسى مدرسة خاصة مقدمين مستندات منسوبة للمدرسة تفيد ذلك على خلاف الحقيقة ، وتمكن مرتكبى الواقعة بموجب تلك المستندات مـــن الإستيلاء على 760 ألف جنيه مـــن أموال البنك وتوقفوا عن سداد الأقساط مما ألحق أضراراً ماديه بالبنك، وأسفرت جهود إدارة مكافحة الجرائم المصرفية عن تحديد مرتكبى الواقعة وهم “مصطفى.أ” موظف تسويق ســـابق ، و7 آخرين، حيث كونوا بينما بينهم تشكيلاً عصابياً تخصص فـــى النصب والإحتيال على البنوك.

وعقب تقنين الإجراءات وتنفيذاً لقرار النيابة العامة بضبط وإحضار المتهمين، قامت الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة بعدة مأموريات متلاحقة أسفرت عن ضبط زعيمى التشكيل ، وعثر بحوزتهم على بطاقات رقم قومى بأسماء راغبى الحصول على قروض بمهن مختلفة، وعدد مـــن الكشوف الصادرة عن شركات وهمية مدون بها أسماء أشخاص بإدعاء عملهم بتلك الشركات والمدارس موجهة للعديد مـــن البنوك لفتح حسابات بأسماء هؤلاء الأشخاص وإصدار بطاقات دفع إلكترونى ، و80 بطاقة دفع إلكترونى صادرة عن بنوك مختلفة بذات الأسماء الواردة بالكشوف ، وعدد مـــن الخطابات الموجهة مـــن الشركات للبنوك لتحويل المبالغ المودعة فـــى حساباتها إلى حساب بطاقات الدفع المضبوطة للإيحاء لمسئولى البنوك بـــأن أصحاب البطاقات موظفين بالشركات والمبالغ المحولة لحساباتهم نظير رواتبهم الشهرية ، و30 شريحة هواتف محمولة مدون خلف كل منها إسم صاحبها لتلقى إستعلامات البنوك عليها .

واعترف المتهمون بإرتكابهم الواقعة على النحو الوارد بعمليات الفحص والتحرى، وتم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة ، وبالعرض على النيابة قررت حبس المتهمين على ذمة التحقيق، وجارى تكثيف الجهود لضبط باقى المتهمين.

2018-02-13

أستطاعــت الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، مـــن ضبط عناصر تشكيل عصابى تخصص فـــى ارتكاب جرائم النصب والاحتيال على البنوك والحصول على قروض شخصية بموجب مستندات مزورة.

وأكدت تحريات ومعلومات الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، حصول مجموعة مـــن الأشخاص على قروض شخصية مـــن أحد البنوك الإستثمارية على أنهم مـــن مدرسى مدرسة خاصة مقدمين مستندات منسوبة للمدرسة تفيد ذلك على خلاف الحقيقة ، وتمكن مرتكبى الواقعة بموجب تلك المستندات مـــن الإستيلاء على 760 ألف جنيه مـــن أموال البنك وتوقفوا عن سداد الأقساط مما ألحق أضراراً ماديه بالبنك، وأسفرت جهود إدارة مكافحة الجرائم المصرفية عن تحديد مرتكبى الواقعة وهم “مصطفى.أ” موظف تسويق ســـابق ، و7 آخرين، حيث كونوا بينما بينهم تشكيلاً عصابياً تخصص فـــى النصب والإحتيال على البنوك.

وعقب تقنين الإجراءات وتنفيذاً لقرار النيابة العامة بضبط وإحضار المتهمين، قامت الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة بعدة مأموريات متلاحقة أسفرت عن ضبط زعيمى التشكيل ، وعثر بحوزتهم على بطاقات رقم قومى بأسماء راغبى الحصول على قروض بمهن مختلفة، وعدد مـــن الكشوف الصادرة عن شركات وهمية مدون بها أسماء أشخاص بإدعاء عملهم بتلك الشركات والمدارس موجهة للعديد مـــن البنوك لفتح حسابات بأسماء هؤلاء الأشخاص وإصدار بطاقات دفع إلكترونى ، و80 بطاقة دفع إلكترونى صادرة عن بنوك مختلفة بذات الأسماء الواردة بالكشوف ، وعدد مـــن الخطابات الموجهة مـــن الشركات للبنوك لتحويل المبالغ المودعة فـــى حساباتها إلى حساب بطاقات الدفع المضبوطة للإيحاء لمسئولى البنوك بـــأن أصحاب البطاقات موظفين بالشركات والمبالغ المحولة لحساباتهم نظير رواتبهم الشهرية ، و30 شريحة هواتف محمولة مدون خلف كل منها إسم صاحبها لتلقى إستعلامات البنوك عليها .

واعترف المتهمون بإرتكابهم الواقعة على النحو الوارد بعمليات الفحص والتحرى، وتم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة ، وبالعرض على النيابة قررت حبس المتهمين على ذمة التحقيق، وجارى تكثيف الجهود لضبط باقى المتهمين.

المصدر : وكالة أنباء أونا