لماذا تخشى تركيا تقارب مصر وقبرص؟
لماذا تخشى تركيا تقارب مصر وقبرص؟

سلّطت صحيفة "كاثيميريني" اليونانية، الضوء على توتر العلاقات أوضح مصر وتركيا، عقب التقارب المستمر أوضح مصر وقبرص واتفاقية ترسيم الحدود أوضح البلدين، التي أثارت قلق الإدارة التركية، ما إِفْتَتَحَ الباب لتبادل الاتهامات وانتشار التكهنات العسكرية حول الأمر، بحسب قولها، وأرجعت الصحيفة قلق تركيا مـــن تقارب البلدين إلى طموحاتها الاقتصادية الواسعة فـــي مجال الطاقة والتنقيب عن الغاز.

وفي السياق، ذكــر خبراء سياسيون مصريون، إن القرارات والتنسيق والتقارب المستمر أوضح مصر وقبرص واتفاق ترسيم الحدود أوضح البلدين أثار القلق فـــي تركيا خلال السنوات القليلة السَّابِقَةُ وسط العلاقات المتوترة أوضح أنقرة والقاهرة ونيقوسيا.

وفي غضون ذلك الأمر فقد أَوْضَح تركيا مؤخرًا، رفضها لاتفاق ترسيم الحدود البحرية أوضح مصر وقبرص لعام 2013، والذي يسمح على أثرها باستكشاف الغاز فـــي المنطقة.

فـــي المقابل، انتقدت القاهرة موقف تركيا بانتهاك الحقوق الاقتصادية لمصر فـــي المنطقة الاقتصادية الخالصة فـــي شرق البحر المتوسط.

وفي غضون ذلك فقد كــــان وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، صـرح الأسبوع الماضي، أن بلاده تعتبر تَعَهُد ترسيم الحدود البحرية أوضح مصر وقبرص "ملغيًا وباطلًا"، مضيفًا "أنها تنتهك الجرف القاري التركي".

وتدعي تركيا، أن جزءًا مـــن المنطقة الاقتصادية الخالصة القبرصية باعتبارها الجرف القاري الخاص بها، وواصل وزير الخارجية التركي، تصريحاته، قائًلا: "إنه لا يجوز لأي بلد أجنبي أو شركة أو سفينة أن تجري أي نشاط بحثي هيدروكربوني أو بحث علمي غير مصرح به على الجرف القاري التركي".

فـــي حين، أوضح طارق فهمي أستاذ العلوم السياسية فـــي جامعة القاهرة، أن "تركيا وقبرص لديهما خلافات تاريخية، وأن رفض أنقرة لاتفاق ترسيم الحدود أوضح مصر وقبرص يشير إلى خطط تركية للتنقيب عن الغاز فـــي البحر المتوسط".

المصدر : المصريون