"مصر القوية" يصدر بيان بشأن اعتقال أبو الفتوح
"مصر القوية" يصدر بيان بشأن اعتقال أبو الفتوح

ذكــر حزب "مصر القوية" (معارض)، الأربعاء، إن الســـلطات المصرية أوقفت عبد المنعم أبو الفتوح، رئيس الحزب، والمرشح الرئاسي السابق، مـــن منزله شرقي القاهرة.

يأتي ذلك بعد يوم واحد مـــن عودة أبو الفتوح مـــن العاصمة البريطانية لندن، إثر زيارة أجرى خلالها حوارًا مع فضائية "الجزيرة" القطرية.

ورَوَى الحزب فـــي بيان مقتضب اطلعت عليه الأناضول: "اعتقال أبو الفتوح بعد مداهمة قوة أمنية لمنزله بالتجمع الخامس".

وسبق بيان الحزب، قول حذيفة نجل أبو الفتوح، من خلال صفحته بموقع فيس بـوك: "تم اعتقال عبد المنعم أبو الفتوح وأعضاء المكتب السياسي لمصر القوية (قيادات بالحزب)، أحمد عبد الجواد، أحمد سالم، محمد عثمان، عبد الرحمن هريدي، أحمد إمام، تامر جيلاني".

لكن بيان الحزب لم يذكر أية تفاصيل بـــشأن القبض على هؤلاء القيادات.

والسبت الماضي صـرحت الســـلطات المصرية، حبس نائب رئيس حزب مصر القوية محمد القصاص، بتهم بينها "كتـب شائعات والانضمام لجماعة على خلاف القانون (فـــي إشارة لجماعة الإخوان) وزعزعة الثقة فـــي الدولة"، غير أن أسرته نفت صحته هذه الاتهامات، وذكـر الحزب فـــي بيان آنذاك إن تلك الاتهامات ردًا على موقف الحزب مـــن مقاطعة الانتخابات الرئاسية.

وأبو الفتوح أحد أَفْضُلُ السياسيين بمصر وفي غضون ذلك فقد كــــان مرشحًا للرئاسة فـــي انتخابات 2012، وتم توقيفه لأكثر مـــن مرة فـــي عهد الـــرئيس الأسبق حسني مبارك (1981: 2011)، وفي غضون ذلك فقد كــــان أحد رموز جماعة الإخوان المسلمين، قبل أن يستقيل منها.

المصدر : المصريون