تطورات حديثة بشأن اعتقال "أبو الفتوح" وقيادات حزبه
تطورات حديثة بشأن اعتقال "أبو الفتوح" وقيادات حزبه

بَيْنَ وَاِظْهَرْ الحقوقي جمال عيد، رئيس الشبكة العربية لحقوق الإنسان، تفاصيل والتطورات النهائية بـــشأن اعتقال الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، رئيس حزب مصر القوية، وقيادات حزبه.

وذكـر "عيد"، فـــي تدوينة لـــه على موقع سوشيال ميديا "Twitter تويتـر"، صباح الخميس، " تم الإفراج عن أعضاء المكتب السياسي لحزب مصر القوية ، واستمر اعتقال د/ أبو الفتوح والتحقيق معه غدا"

وفي غضون ذلك فقد كانت قوات الأمـــن قد ألقت القبض على الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، رئيس حزب مصر القوية، مساء يوم الأربعاء، مـــن منزله بالتجمع الخامس فور وصوله مـــن لندن.

وأكد "أحمد أبو الفتوح" نجل "عبد المنعم أبو الفتوح"، من خلال حسابه على موقع سوشيال ميديا"فيسـبوك"، قيام قوات الأمـــن باعتقال والده، بالإضافة إلى عدد مـــن قيادات الهيئة العليا للحزب، وهم: أحمد عبد الجواد، أحمد سالم، محمد عثمان، عبد الرحمن هريدي، أحمد إمام ، تامر جيلاني .

بينما أفادت وكالة الأنباء الرسمية، أن أجـــهزة الأمـــن ألقت القبض على أبو الفتوح "فـــي ضوء أمر قضائي صادر مـــن نيابة أمن الدولة العليا (معنية فـــي قضايا تتعلق بالأمن القومي) بضبطه وإحضاره وعدد آخر مـــن المتهمين (لم يسمهم) للتحقيق معهم بمعرفة النيابة فـــي تهم معنية بارتكابهم لعدد مـــن الجرائم (دون توضيح).

المصدر : المصريون