نائب: قرار عدم مشاركة الفصائل بالانتخابات فاجأ ساسة يعدون لحملات انتخابية بالزي العسكري
نائب: قرار عدم مشاركة الفصائل بالانتخابات فاجأ ساسة يعدون لحملات انتخابية بالزي العسكري

مَدَح النائب هوشيار عبد الله، الاربعاء، بقرار رئيس الوزراء حيدر العبادي بعدم مشاركة الفصائل المسلحة فـــي الانتخابات، بينما أَلْمَحَ الى ان القرار فاجأ ساسة يعدون لحملات انتخابية بالزي العسكري.

وذكـر عبد الله فـــي بيان تلقت الحياة المصرية، نسخة منه ان "قرار رئيس الوزراء حيدر العبادي بعدم مشاركة الفصائل المسلحة فـــي الانتخابات يهدف الى التقليل مـــن ظاهرة عسكرة المجتمع"، مبينا ان "ذلك يهدف الى بناء دولة مدنية يتساوى فيها الجميع أمام القانون وفق معيار المواطنة".



واضاف ان "هذا القرار دستوري ويجب أن تلتزم به كافة الأحزاب السياسية"، مشددا على ضرورة "الحفاظ على الهوية المدنية للدولة العراقية والتقليل مـــن ظاهرة العسكرتاريا التي سادت فـــي المجتمع العراقي طيلة عقود مـــن الزمن ومازالت اليوم منتشرة بكثرة ".

وأضــاف ان "هذا القرار تفاجأ به الكثير مـــن الساسة الذين كانوا يعدون العدة لحملات انتخابية يستخدمون فيها صورهم بالزي العسكري فـــي محاولة منهم لاستمالة قلوب الجماهير والتظاهر بأنهم جازفوا بحياتهم وتواجدوا فـــي الخطوط الأمامية بالحرب ضد داعش"، معربا عن اسفه لـ"استمرار الكثيرين بالمتاجرة فـــي القضايا الوطنية والمذهبية لتحقيق مكاسب شخصية".

وأَبَانَ عبدالله عن أمله فـــي "إِتْمام هذا القرار على أرض الواقع، باعتباره خطوة مهمة للتوجه نحو بناء دولة مدنية والتقليل تدريجياً مـــن ظاهرة عسكرة المجتمع وفرض هيبة القانون فـــي البلد".

وأكد المتحدث باسم الحشد الشعبي أحمد الأسدي، فـــي 12 ايار 2017، أن الحشد الشعبي جزء مـــن المؤسسة العسكرية فـــي العراق وداعما لها، بينما نَوَّهْ الى أن قوانين وزارتي الدفاع والداخلية تنطبق على الحشد وبالتالي لا يحق لمنتسبيه الاشتراك بالانتخابات إلا بعد تقديم استقالتهم.


المصدر : السومرية نيوز