العبادي يعلن تطهير 14 ألف كم بصحراء الأنبار من "داعش"
العبادي يعلن تطهير 14 ألف كم بصحراء الأنبار من "داعش"

الحياة المصرية : - صـرح رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الثلاثاء، تطهير 14 ألف كم مربع فـــي الصحراء الغربية بمحافظة الأنبار (غرب).

وذكـر العبادي خلال مؤتمر صحفي عقده عقب لقـاء لحكومته ببغداد، إن "القوات الأمنية طهرت حتى الآن 14 ألف كم مربع فـــي منطقة الجزيرة الغربية بمحافظة الأنبار (مناطق صحراوية لا يعرف مساحتها بالضبط)، وأنهينا تنظيم داعش الإرهابي عسكريا على أراضينا".

وبين وأظهـــر العبادي أن "القوات الأمنية وصلت إلى مناطق حدودية مع سوريا لم تتمكن الحكومات المتعاقبة مـــن الوصول بشكل كامل إليها منذ 100 سَنَة (فـــي إشارة إلى مناطق صحراوية نائية)".

وتبلغ مساحة محافظة الأنبار نحو 138 ألف كيلومتر مربع، أغلبها مناطق صحراوية، بينما تشكل المحافظة ثلث مساحة العراق.

وأكد العبادي أن "الجزء الأكبر مـــن النازحين مـــن المناطق المحررة عادوا إليها".

ومنذ بروز "داعش"، نزح نحو 4 ملايين عراقي مـــن منازلهم، تقول الحكومة العراقية إن أكثر مـــن نصفهم عادوا إلى مناطقهم بعد تحريرها مـــن التنظيم.

تجدر الإشارة أن العبادي صـرح الأسبوع الماضي القضاء على "داعش" عسكريا، بينما أكد أن قواته تجري عمليات تطهير للصحراء الغربية وصولا إلى الحدود مع سوريا.

وخسر "داعش" الأراضي التي كـــان سيطر عليها فـــي 2014، والتي كانت تقدر بثلث مساحة العراق، إثر حملات عسكرية متواصلة منذ 3 سنوات بدعم مـــن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

ورغم خسارة تنظيم "داعش" الحرب مـــن الناحية العسكرية، إلا أنه لا يزال يشكل تحديا خصوصا من خلال الخلايا النائمة التي تشن هجمات فـــي مناطق آمنة، كـــان آخرها الهجوم الانتـــحاري المزدوج فـــي منطقة النهروان جنوب غربي بغداد يوم أمس الاثنين، وأوقع 19 قتيلا بحسب مـــصدر أمني.

 

الاناضول 

المصدر : جي بي سي نيوز