4 قتلى و9 جرحى في هجوم لـ"تنظيم داعــش الأرهابي" شمال العـراق
4 قتلى و9 جرحى في هجوم لـ"تنظيم داعــش الأرهابي" شمال العـراق

الحياة المصرية :- صـرحت قوات الحشد الشعبي العراقية الشيعية، أن حصيلة هجوم مفاجئ شنه عناصر تنظيم "داعش"، جنوبي محافظة صلاح الدين، زادات لتبلغ 4 قتلى و9 جرحى.

ورَوَى موقع الحشد، الأحد، أن "هجوماً شنه تنظيم "داعش" على منطقة الفرحاتية فـــي قضاء بلد، جنوبي صلاح الدين (شمال بغداد)، أسفر عن مصـرع وإصابة 13 مدنياً".

وتـابع الموقع أن "عناصر داعش الإجرامية شنت هجوماً بعد منتصف الليل استهدف مدنيين فـــي منطقة الفرحاتية، قناة 10، شمالي قضاء بلد، ما دَفَعَ لمقتل 4 أشخاص، وإصابة 9 آخرين بجروح متفاوتة".

ولفت الموقع إلى أن عناصر "داعش استخدمت أسلحة خفيفة، وزرعت عبوات ناسفة قبل انسحابها"، متابعاً أن "القوات الأمنية تبسط سيطرتها على المنطقة المذكورة بعد اشتباك مع الجماعات الأرهابية".

وتواصل القوات العراقية عمليات تفتيش ومداهمات، لملاحقة عناصر التنظيم فـــي جميع أنحاء البلاد.

وفي غضون ذلك فقد كــــان تنظيم "داعش" قد فَقَدَ، فـــي سبتمبر الماضي، آخر معقل لـــه فـــي صلاح الدين، وهو الشطر الشرقي مـــن قضاء الشرقاط شمالي المحافظة، وذلك خلال حملة عسكرية استمرت ثلاثة أيام، قبل أن يطرد بعدها مـــن أغلب معاقله بالبلاد.

وتقول القيادات العسكرية العراقية أن تنظيم "داعش" بات يعتمد على نحو متزايد على الهجمات الخاطفة، التي كـــان يعتمدها قبل سيطرته على ثلث مساحة العراق فـــي 2014.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ صـرح رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، فـــي 10 ديسمبر الجاري، انتهاء العمليات العسكرية ضد الإرهاب، والانتصار بشكل نهائي على "داعش"، بعد أكثر مـــن 3 سنوات مـــن الحرب عليه فـــي أنحاء شاسعة مـــن شمال ووسط وغرب البلاد.

وكـــالات 

المصدر : جي بي سي نيوز