العـراق تبشر بحلحلة مع كردستان.. وأنباء حديثة عن المعابر
العـراق تبشر بحلحلة مع كردستان.. وأنباء حديثة عن المعابر

الحياة المصرية :- صـرح إحسان الشمري، مستشار رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين عن صدور عدة قرارات لإنهاء الأزمة أوضح بغداد و أربيل.

وذكـر الشمري فـــي تصريح كتـب على صفحته على الفيسبوك إنه "بناءً على قبول الإقليم بالدستور كحاكم والرغبة بإنهاء الأزمة، مع الارتباك الداخلي نتيجة أزمة الرواتب، وصلت رسائل حول تلك المستجدات، الأمر الذي دفع نحو اتخاذ عدة قرارات"، مبيناً أن "هذه القرارات هي استلام الحدود الدولية مع تركيا وإيران، وتشكيل اللجنة العليا لتنظيم عمل المنافذ البرية والجمارك والمطارات"

مـــن جانبها لم تؤكد مصادر مـــن حكومة إقليم كردستان الخبر، واكتفت بالقول إن وفداً بصورة رسمية سيتوجه إلى بغداد لاستكمال المباحثات.

وفي غضون ذلك فقد كانت رئاسة الجمهورية العراقية بَيْنَت وَاِظْهَرْت الاثنين عن تطورات وتحركات بملف استئناف الحوار أوضح بغداد واقليم كردستان.

وتحدث مـــصدر قَائِد فـــي الرئاسة عن ردود فعل رائعة متبادلة أوضح رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي ورئيس وزراء كردستان بـــشأن مبادرة الـــرئيس فؤاد معصوم , وفقا للعربية.

إلى ذلك، بَيْنَ وَاِظْهَرْ مستشار الـــرئيس العراقي عبد الله علياوي عن موعد لاجتماع الرئاسات الثلاث من اجل تحديد مصير الحوار أوضح بغداد وأربيل، موضحاً أن مبادرة الـــرئيس فؤاد معصوم وصلت إلى مرحلة متقدمة، مبيناً أنه "مـــن المنتظـر أن تجتمع الرئاسات الثلاث الأسبوع القادم ليقرروا بدء المفاوضات أوضح المركز والإقليم".

البيشمركة: مواقف بغداد متقلبة

فـــي المقابل، وصفت وزارة البيشمركة فـــي حكومة إقليم كردستان مواقف بغداد بـ"المتقلبة"، مؤكدة أنها لم تتوصل لأي تَعَهُد مع الحكومة الاتحادية مـــن الناحية العسكرية.

وبعد العديد مـــن الاجتماعات فـــي أربيل وبغداد، أشارت البيشمركة إلى أن بغداد غير مستعدة للاتفاق السياسي والحوار والتفاوض وأن مطالبها غير محددة وثابتة.

على صعيد آخر، ذكـــرت وكالة الطلبة الإيرانية للأنباء أن إيران أعادت اليوم الثلاثاء إِفْتَتَحَ معبرين حدوديين مع منطقة كردستان العراق، كانت قد أغلقتهما بعد استفتاء أيد استقلال المنطقة الكردية.

وقالت الـــوكالة نقلاً عن القنصلية الإيرانية فـــي أربيل "سيعاد إِفْتَتَحَ منفذي تمرجين فـــي بيرانشهر وبرويز خان فـــي قصر شيرين الحدوديين مع أربيل والسليمانية."

المصدر : جي بي سي نيوز