العبادي: بغـداد ماض في بناء جيش قوي قادر على الدفاع عن وطنه
العبادي: بغـداد ماض في بناء جيش قوي قادر على الدفاع عن وطنه

الحياة المصرية :- ذكــر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اليوم السبت، إن بلاده "ماضية ببناء جيش شَدِيد ووطني قادر على الدفاع عن الوطن"، مؤكدا أن "الجيش حمى المكتسبات الوطنية وحافظ على هيبة الدولة وسيادتها".

وذكـر العبادي فـــي كلمة مكتوبة بمناسبة الذكرى السابعة والتسعين لتأسيس الجيش العراقي، "نستذكر بكل فخر وإجلال الذكرى السابعة والتسعين لتأسيس جيشنا العراقي المقدام الذي سطر بكل تشكيلاته وصنوفه أروع الملاحم الوطنية البطولية لبلده وشعبه".

وتـابع العبادي أن ذكرى تأسيس الجيش تتزامن "مع ما تحقق مـــن نصر كبير على عصابات داعش الإرهابية، وما يشهده بلدنا مـــن أمن واستقرار بفضل الدماء التي قدمها هذا الجيش المعطاء وبقية التشكيلات".

وفي أوائل ديسمبر / كانون الأول المنصرم، صـرحت خلية الإعلام الحربي التابعة لوزارة الدفاع، السيطرة على كامل الأراضي العراقية مـــن تنظيم "داعش" المتطرف، بعد سنوات مـــن العمليات العسكرية المتواصلة.

وأضــاف العبادي "ننتهز هذه المناسبة لنؤكد استمرارنا بالمضي فـــي بناء جيش وطني شَدِيد يدافع عن أرضه ومواطنيه جميعا دون استثناء، ويحافظ على سيادة وهيبة الدولة، ويحمل شعار الأمـــن والحرية وينتمي للعراق الواحد الموحد ولا يمثل حزبا أو طائفة أو جهة بعينها".

وتوجه رئيس الوزراء بالشكر إلى القوات المسلحة بكل تشكيلاتها وصنوفها "لما قدمته وتقدمه لشعبنا ووطننا وبلدنا العراق".

ويرجع تاريخ تأسيس الجيش العراقي إلى سَنَة 1921 فـــي عهد المملكة العراقية، وتأسست أولى وحدات القوات المسلحة خلال الانتداب البريطاني، بينما يحتفل العراق بشكل رسمي بتأسيس الجمهورية وإلغاء النظام الملكي سَنَة 1958.

ويضم الجيش العراقي الْحَديثُ الذي أعيد بناؤه بعد سَنَة 2003، وحدات مـــن قوات الْقَضَاءُ عَلِيَّ الارهاب ، وفرقا مـــن المدفعية والمشاة، وفرقا مدرعة، وجميعها شاركت فـــي معارك ضد تنظيم "داعش" الإرهابي.

الاناضول 

المصدر : جي بي سي نيوز