بغـداد.. ضَرَّاء كركوك إلى الواجهة مجدداً
بغـداد.. ضَرَّاء كركوك إلى الواجهة مجدداً

الحياة المصرية :- يبدو أن محافظة كركوك ستتصدر المشهد العراقي مجدداً مع اقتراب إجراء الانتخابات النيابية فـــي العراق. فبعد ساعات على تلويح رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني ورئيس إقليم كردستان السابق، مسعود بارزاني، بإمكانية ضم المحافظة إلى الإقليم مجدداً دون استخدام القوة ضد القوات الاتحادية، حذرت مصادر عسكرية عراقية مـــن تحرك لقوات البيشمركة التابعة لكردستان واقترابها مـــن حدود المحافظة.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أكدت المصادر أن البيشمركة دخلت حالة إنذار فـــي عموم الإقليم وأصدرت أوامر تهيئة، وذلك بعد تحركها واجتيازها لناحية "قرة هنجير" شرق كركوك، وبُعدِها خمسة كيلومترات فقط باتجاه المدينة. وتعتبر ناحية "قرة هنجير" منطقة حياد أوضح القوات الاتحادية والبيشمركة، وتنتشر فيها قوات الشرطة المحلية التابعة للمحافظة , بحسب العربية.

وتتلخص المخاوف باحتمال استغلال البيشمركة حالة تبديل القطعات العراقية، للدخول إلى كركوك بحركة مباغتة وتعيد فرض أمر واقع وتحديداً مع التحالفات الجديدة التي ستفرزها الانتخابات العراقية الْمُقْبِلَةُ.

ويبقى مصير كركوك، ذات التنوع السكاني، مرهونا بالتوافقات السياسية، بل أكثر الملفات جدلاً وخلافاً أوضح #بغداد و #أربيل، فالأطماع تتركز لكونها ثاني المحافظات العراقية مـــن حيث الثروة النفطية.

المصدر : جي بي سي نيوز