بغـداد: مـصرع 6 مدنيين بهجوم مسلح بمحافظة ديالى
بغـداد: مـصرع 6 مدنيين بهجوم مسلح بمحافظة ديالى

الحياة المصرية :-  ذكــر مـــصدر أمني عراقي، الخميس، إن 6 مدنيين قتلوا بهجوم مسلح شنه أشخاص غَامِضون شمال شرقي محافظة ديالى ومركزها بعقوبة.

وبين وأظهـــر النقيب فـــي شـــرطة ديالى، حبيب الشمري، أن مسلحين مجهولين فتحوا النار على تجمع للمدنيين فـــي منطقة بختياري التابعة لقضاء خانقين (شمال شرقي بعقوبة). وأكد الشمري، أن الهجوم دَفَعَ إلى مصـرع 6 المدنيين وإصابة آخرين بجروح، لم يتسن التأكد مـــن عددهم.

وتـابع أن القتلى ينتمون إلى قبيلة “الزركوش”، التي قاتلت إلى جانب قوات الجيش ضد تنظيم “الدولة” الإرهابي فـــي مناطق شمال شرقي ديالى. وأَلْمَحَ الضابط أن دوافع الهجوم لا تزال مجهولة، لكن يرجح أن مسلحي “الدولة” شنوا الهجوم بدافع الانتقام مـــن أبناء القبيلة.

وفي الأنبار (غرب)، قتل مقاتل فـــي الحشد العشائري (قوات سنية موالية للحكومة) بانفجار دراجة مفخخة فـــي مدينة الرمادي، مركز محافظة الأنبار، بحسب النقيب فـــي شـــرطة المحافظة أحمد الدليمي.

وبين وأظهـــر الدليمي أن الدراجة المفخخة انفجرت على مقربة مـــن حاجز أمني تحرسه قوات مشتركة مـــن الشرطة والحشد العشائري فـــي “شارع 40″ شمالي الرمادي. وتـابع أن الانـــفجار تسبب أيضا بإصابة 10 أشخاص، 7 مـــن أفراد الشرطة والحشد العشائرية و3 مدنيين.

ولم تتبن أية جهة مسؤوليتها عن الهجومين على الفور.

وتقول القيادات العسكرية العراقية إن “الدولة” بات يعتمد على نحو متزايد على الهجمات الخاطفة على طريقة حرب العصابات التي كـــان يعتمدها قبل اجتياحه شمالي وغربي البلاد فـــي 2014.

وفي كانون الأول/ديسمبر الماضي، فَقَدَ “الدولة” كل الأراضي التي كـــان سيطر عليها فـــي 2014، والتي كانت تقدر بثلث مساحة العراق، إثر حملات عسكرية متواصلة منذ ثلاث سنوات بدعم مـــن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

(الأناضول)

المصدر : جي بي سي نيوز