قيادي في "الحشد" يهدد القوات الأميركية في بغـداد
قيادي في "الحشد" يهدد القوات الأميركية في بغـداد

الحياة المصرية :- هدد القيادي فـــي ميليشيا الحشد الشعبي، قيس الخزعلي، خلال مؤتمر عشائري، باستهداف القوات الأميركية فيالعراق، مؤكداً على رفض استمرار الوجود العسكري الأميركي فـــي البلاد بعد القضاء على تنظيم داعش.

وفي غضون ذلك فقد كــــان رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، قد أكد، فـــي وقـــت ســـابق مـــن الشهر الحالي، وجود خطة حكومية لتخفيض عدد قوات التحالف الدولي تدريجياً، لكنه ذكــر إن العراق لا يزال بحاجة إلى الجهد الجوي للتحالف.

مـــن جهته، أَبْلَغَ المتحدث باسم الحكومة العراقية، سعد الحديثي، أن القوات الأميركية بدأت خفض أعدادها فـــي العراق، بعد أن صـرحت الســـلطات العراقية "النصر" على تنظيم داعش.

وذكـر الحديثي، فـــي تصريح لوكالة "أسوشيتد برس"، إن "المعركة ضد داعش انتهت، وبالتالي فإن عدد القوات الأميركية سيخفض".

إلى ذلك، أوضح المتحدث أن "هذا الانسحاب لا يزال فـــي بدايته، ولا يمكن اعتباره فـــي هذه المرحلة بداية انسحاب نهائي بطبيعة الحال".

مـــن جانبها، صـرحت قيادة قوات التحالف ضد "داعش" أنها غيرت مهمة العمليات فـــي العراق "مـــن مساعدة الأعمال الحربية إلى تثبيت النصر العسكري ضد التنظيم الإرهابي".

واعتبر التحالف فـــي بيان رسمي حصلت "العربية" على نسخة منه أن الانتصار فـــي الموصل سرّع فـــي الانتصارات اللاحقة ضد التنظيم وأن داعش فَقَدَ 98% مـــن الأراضي التي كـــان يسيطر عليها، لكن البيان حذّر مـــن أن التنظيم ربما يتحوّل إلى عمليات "تمرّد"، وأنه ما زال يملك القدرات لشن عمليات قتل ويشكل خطراً على المدنيين والاستقرار، وما زال ملهماً لعمليات إرهابية حول العالم.

العربية 

المصدر : جي بي سي نيوز