بدء أعمال مؤتمر إعادة إعمار بغـداد في الكويت
بدء أعمال مؤتمر إعادة إعمار بغـداد في الكويت

الحياة المصرية:- بدأت اليوم الإثنين أعمال "مؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق"، باجتماع للخبراء رفيعي المستوى لبرنامج العراق لإعادة الإعمار ودور المؤسسات التمويلية.
ونقل مراسل "العربي الْحَديثُ" عن عضو لجنة التحضير فـــي المؤتمر حمزة الشماع قوله إن "المؤتمر انطلق بعقد أول لقـاء ضم فريق الخبراء الدوليين وممثلي منظمات المجتمع المدني والأمم المتحدة والصندوق الكويتي للتنمية والأمين العام لمجلس الوزراء العراقي مهدي العلاق ورئيس صندوق إعادة إعمار العراق مصطفى الحديثي".

ووفقا للشماع فإن الاجتماع سيركز على وضع خارطة أكثر المدن دمارا فـــي العراق والاحتياجات الأساسية للمدن التي بإعادتها ستستعيد هذه المدن استقرارها.

مـــن جانبها نقلت وسائل إعلام عراقية محلية عن مصادر مسؤولة فـــي الكويت لم تسمها قولهم إن أعمال المؤتمر تتوزع على عدة فنادق كبرى فـــي العاصمة الكويتية نظرا لتعدد الجلسات النقاشية واللقاءات أوضح الوفد العراقي وباقي الوفود المشاركة.

وبحسب المصادر ذاتها فإن أعمال المؤتمر بدأت فـــي فندق كراون بلازا وسط العاصمة الكويت ومن المؤمل أن يصل وزير التخطيط العراقي سلمان الجميلي لإلقاء كلمة فـــي وسط الاجتماع المخصص لمنظمات المجتمع المدني الغربية والعربية وتلك التابعة للأمم المتحدة.

ويستعرض وزير التخطيط العراقي سلمان الجميلي خلال الاجتماع البرنامج الإصلاحي لحكومة العراق فـــي حين يقدم الأمين العام لمجلس الوزراء العراقي مهدي العلاق عرضا تفصيليا لبرامج الإصلاح فـــي العراق.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ ينظر الاجتماع فـــي خطط التعافي وإعادة إعمار المناطق المتضررة فـــي العراق والاحتياجات التمويلية وإِحْتِرام الخسائر والاحتياجات إلى جانب نشاط صندوق إعادة الإعمار فـــي المناطق المحررة والبعد الاجتماعي لإعادة الإعمار وإعادة التأهيل الاجتماعي فـــي تلك المناطق.

ومن المنتظـر وفقا لوكالة الأنباء الكويتية "كونا" أن تعقد خلال الاجتماع جلسات نقاشية متتالية تتناول البعد الإنساني لإعادة الإعمار والحوكمة والمحاسبة إلى جانب التعافي والتعايش السلمي فضلا عن دور مؤسسات التنمية الدولية فـــي إعادة الإعمار ودور العون العربي فـــي هذا الشأن.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ تتطرق الجلسات النقاشية إلى آلية الائتمان الألمانية من اجل تَدْعِيمُ عودة نازحي الداخل فـــي العراق ودور الـــوكالة اليابانية للتنمية الدولية فـــي دعم عمليات إعادة الإعمار فـــي العراق والمناطق المحررة إضافة إلى رؤية مجموعة البنك الإسلامي للتنمية حول دعم الإعمار فـــي العراق.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ تتضمن فعاليات اليوم "مؤتمر المنظمات غير الحكومية من اجل تَدْعِيمُ الوضع الإنساني فـــي العراق" والذي يستهدف بحث مستجدات الوضع الإنساني وجهود الاستجابة هناك بالتزامن مع استضافة الكويت لأعمال المؤتمر الدولي لإعادة إعمار العراق.

وتبدأ فعاليات المؤتمر الذي يعقد بتكليف مـــن الحكومة الكويتية للهيئة الخيرية الإسلامية العالمية الكويتية وسط مشاركة دولية واسعة اذ يتضمن عددا مـــن الجلسات التي يتحدث فيها رموز وقيادات العمل الإنساني مـــن شتى أنحاء العالم عن تجاربهم الانسانية.

ويشهد المؤتمر مشاركة مجموعة مـــن المتحدثين يمثلون نحو 70 منظمة إنسانية منها 30 منظمة إاقليمية ودولية و25 منظمة عراقية و15 منظمة كويتية يستعرضون تجاربهم فـــي إغاثة المهجرين والمنكوبين والمتضررين وتقديم الاحتياجات الأساسية لملايين النازحين العراقيين.

وتبحث أولى جلسات المؤتمر مستجدات الوضع الإنساني وجهود الاستجابة الإنسانية فـــي العراق بينما تتناول الجلسة الثانية إعلان برامج دعم الوضع الإنساني فـــي العراق للعام 2018 فـــي حين ستخصص الجلسة الثالثة لبحث دور المجتمع المدني فـــي بناء الثقة.

ويستهدف المؤتمر تقييم الوضع الإنساني فـــي العراق وحشد جهود المنظمات المحلية والإقليمية والدولية للاطلاع على الاحتياجات الأساسية للعراقيين المتضررين خِلَالَ النزاعات المسلحة ودعم جهود الاستجابة وتعزيز جهود الشراكة فـــي مواجهة التحديات الإنسانية المؤلمة فـــي العراق.

مـــن جانبها وجهت الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية دعوات المشاركة إلى أكثر مـــن 100 منظمة محلية وإقليمية ودولية والعديد مـــن الشخصيات القيادية والأممية الرفيعة الناشطة فـــي المجال الإنساني مقرونة بورقة تعريفية عن المؤتمر تتضمن رؤيته وأهدافه.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ تكفلت الهيئة بإصدار تقارير دورية بـــشأن تنفيذ التعهدات التي مـــن المنتظر أن يخرج بها المؤتمر على أن توافي المنظمات المانحة الهيئة بتقارير ربع سنوية عن برامجها الإنسانية التي ستضطلع بتنفيذها لصالح العراق فـــي سَنَة 2018.

ويعقد مؤتمر إعادة إعمار العراق خلال الفترة مـــن 12 الى 14 فبراير/شباط الجاري من خلال مشاركة عدد مـــن الدول المانحة والمنظمات الدولية والإقليمية، وسوف يكون برئاسة خمس جهات هي الكويت والعراق والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة والبنك الدولي.

المصدر : جي بي سي نيوز