الغارديان: حملة الربـاط على سكان الحسيمة فتحت باب الفرار إلى أوروبا
الغارديان: حملة الربـاط على سكان الحسيمة فتحت باب الفرار إلى أوروبا

نشرت صحيفة الغارديان تقريرا لسعيد كمالي دهقان مـــن الحسيمة فـــي المغرب بعنوان “حملة المغرب على الحسيمة تفتح باب الفرار إلى أوروبا”. ويقول دهقان إنه فـــي ميدان محمد السادس فـــي الحسيمة، المدينة الجبلية الواقعة شمالي المغرب والتي رَأَئت اضطرابات على مدى سَنَة، يمكن رؤية قوس قزح ضخم يلون سماء المدينة، ولكن على الأرض فإن حياة الأمازيغ فـــي منطقة الريف الفقيرة ليست ببهجة ألوان قوس قزح.

ويقول إن ضباطا يرتدون زي مكافحة الشغب استعدادا لاحتجاجات فـــي الذكرى السنوية لمقتل محسن فكري، وهو بائع سمك مـــن المنطقة. وفي غضون ذلك فقد كــــان فكري قد سحق داخل شاحنة للقمامة فـــي شارع بالقرب مـــن الميدان سَنَة 2016 وهو يحاول استعادة أسماكه، التي صادرتها الشرطة وألقتها فـــي القمامة. وأدى مقتله إلى مظاهرات انتشرت فـــي سائر أنحاء المغرب.

ويقول دهقان إن مصـرع فكري اعطى دفعة للحراك الشعبي، وهو حركة احتجاجات مثلت أكبر تحدي للحكومة منذ الربيع العربي سَنَة 2011، حين قدم الملك عددا مـــن التنازلات للمتظاهرين المطالبين بالديمقراطية للحد مـــن الاحتجاجات. ويقول دهقان إن المغرب رد هذه المرة باعتقال قادة الحراك الشعبي وسجن الصحفيين وقمع الاحتجاجات “بوحشية”، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ وصفتها الصحيفة.

وذكـر دهقان إن حملة الحكومة على المنطقة أدت إلى نزوح جماعي لأهل الريف وللعاطلين عن العمل، الذين يحاول الكثير منهم الوصول إلى أوروبا. ويضيف أنه فـــي هذا العام زاد عدد اللاجئين والمهاجرين الذين خاطروا بمحاولة العبور إلى اسبانيا بدرجة كبيرة. فـــي أغسطس/آب جرى إنقاذ نحو 600 شخص مـــن البحر فـــي طريقهم إلى أسبانيا.

ويضيف أنه بعد الحد مـــن المهاجرين من خلال البحر المتوسط من خلال اليونان وإيطاليا، لا يريد الاتحاد الأوروبي إِفْتَتَحَ جبهةو جديدة لتفقد للمهاجرين إلى أوروبا.

ويقول إن الغارديان التقت لاجئين مغاربة فـــي مدينة طريفة الأسبانية فروا مـــن القمع والاضطهاد فـــي الحسيمة. ويضيف أنه فـــي سبتمبر/أيلول الماضي انتقدت هيومان رايتس ووتش العاهل المغربي محمد السادس لما اعتبرته طمسا للأدلة على انتهاكات الشرطة فـــي الحسيمة.

المصدر : الجزائر تايمز