رفع شكوى بالأمم المتحدة ضد موريتانيا بخصوص “العبودية والتعذيب”
رفع شكوى بالأمم المتحدة ضد موريتانيا بخصوص “العبودية والتعذيب”

قامت مجموعة مـــن المحامين الدوليين معززين بنشطاء لصالح الأقليات والشرائح الإجتماعية المهمشة فـــى العالم برفع شكوى أمام الهيئة العامة للأمم المتحدة و منظمة الاتحاد الإفريقي مـــن ماوصفوه ب “الاسترقاق والتعذيب فـــي موريتانيا”.

بَيْنَت وَاِظْهَرْت مصادر إعلامية موريتانية، أن مجموعة مـــن المحامين الدوليين قامت بدعم مـــن نشطاء لصالح الأقليات والشرائح الإجتماعية المهمشة فـــى العالم، برفع شكوى أمام الهيئة العامة للأمم المتحدة و منظمة الاتحاد الإفريقي مـــن ما وصفوه ب “الاسترقاق والتعذيب فـــي موريتانيا”.

وبحسب المصادر ذاتها، فإن الشكوى رفعت إلى مقرر الأمم المتحدة المكلف بالاسترقاق، والمفوضية القانونية التابعة للاتحاد الإفريقي.

وأفادت “أخبار أنفو” أنه نقل  عن المحامي الأوروبي لويس ميشيل قوله ، إنه “لا تزال هناك العديد مـــن حالات العبودية فـــي موريتانيا مـــن قبيل السخرة، والعمل المضني غير مدفوع الأجر، رغم إلغاء العبودية رسميا سَنَة 1981، وتم تجريمها سَنَة 2007، وتم تَعْظيم ذلك بإصدار قانون سَنَة 2015”.

مـــن جهته، نقل موقع إذاعة فرنسا الدولة RFI عن محامي مبادرة انبعاث الحركة الانعتاقية “إيرا” مي ويليام بوردون قوله إنه “لا توجد إرادة لدى الســـلطات الموريتانية لإنهاء الاسترقاق فـــي البلد”.

 

ح.سطايفي للجزائر تايمز

المصدر : الجزائر تايمز