بيرام من منبر مجلس العموم الكندي يشبه نظام ولد عبد العزيز بالآبارتايد
بيرام من منبر مجلس العموم الكندي يشبه نظام ولد عبد العزيز بالآبارتايد

قدم زعيم حركة ‘‘إيرا ‘‘السيد بيرام ولد الداه أعبيد عرضا عن واقع حقوق الإنسان والعبودية فـــي موريتانيا أمام اللجنة البرلمانية لحقوق الإنسان بمجلس العموم الكندي فـــي أوتاوا،حث خلاله النواب  على  ممارسة مزيد مـــن الضغوط على الحكومة الموريتانية  مـــن أجل تفعيل القوانين واللوائح الناظمة لحرية الأفراد ومكافحة المستعبدين فـــي البلاد،وذالك من خلال وقف الدعم المادي والمعنوي للنظام الذي يمارس نهج الآبارتايد فـــي غرب إفريقيا.

وأُشْفِعَ العرضُ  بمداخلات الأعضاء اللجنة الذين عبرو عن دهشتهم مـــن هذه الوقائع واللتي أخذو علما بها مـــن خلال إطلاعهم المستمر على أحوال حقوق الإنسان والعبودية فـــي موريتانيا  من خلال وسائل الإعلام والتقارير الأممية ذات الصلة.

وخلال تعقيب رئيس اللجنة النائب “مايكل ليفيت” شكر السيد بيرام على عرضه وشهادته اللتي سوف تؤخذ بعين الإعتبار خلال رسم الخطط والبرامج المستقبلية للحكومة فـــي تعاملها مع النظام الموريتاني.

وفي غضون ذلك فقد كــــان رئيس حركة إيرا خلال هذه الجلسة محاطا بكل مـــن خادياتا يا رئيسة مكتب إيرا مونتريال وزينب أديالو مسؤولة إيرا فـــي منطقة البحيرات الثلاث( تروا ريفيير).

و يقوم زعيم إيرا هذه الأيام بزيارة إلى كندا تلبية لمركز مناهضة الإبادات التابع لجامعة كونكورديا فـــي مونتريال كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ قدم عروضا فـــي عدد مـــن المؤسسات التربوية بإقليم كيبك؛ وأشرف على تنصيب مكاتب للمنظمة فـــي فيها.ومن المنتظر أن يختم أنشطته هذا المساء بتلبية دعوة مـــن النائب الفيدارالي “ماريو بوليو” الذي قدم بإسم كتلته الأسبوع الماضي عريضة تطالب الحكومة الكندية الإعتراف لدولة فلسطين.

المصدر : الجزائر تايمز