موافقة البرلمان الإيطالي على مشروع قانون ينظم "سيلفي" المشاهير
موافقة البرلمان الإيطالي على مشروع قانون ينظم "سيلفي" المشاهير

صوت مجلس الشعب الخاص بالسلطة التشريعية بالبرلمان الإيطالي لصالح مشروع قانون ينظم عملية وضع النُّجُومُ السَّاطِعَةُ فِي الْوَسَطِ الْفَنِّيِّ للصور الذاتية “السيلفي” المدعومة تجاريا على حساباتهم فـــي مواقع سوشيال ميديا.

ويستهدف هذا التعديل لمشروع “قانون المنافسة” المدونين المشهورين وما يطلق عليهم الشخصيات المؤثرة فـــي المجتمع الذين يستخدمون قنوات سوشيال ميديا الخاصة بهم للترويج لمنتجات بعينها وغالبا بدون علم معجبيهم بأنهم يتلقون مبالغ مادية مقابل هذه الدعاية.

ورَوَى موقع “ذا لوكال” الإخباري الأوروبي أن عرض هذه العلامات التجارية الشهيرة فـــي تعليقات هؤلاء النُّجُومُ السَّاطِعَةُ فِي الْوَسَطِ الْفَنِّيِّ وصورهم الذاتية “سيلفي” على حساباتهم فـــي الفيس بوك وانستجرام وتويتر يمكن أن تكون عملية مربحة للغاية وخاصة الذين لديهم عدد ضخم مـــن المتابعين.

وسيلزم مشروع القانون الْحَديثُ الحكومة بتنظيم مثل هذا النوع مـــن الدعاية مـــن خلال قواعد جديدة تضمن وضوح الإعلان للمشاهدين. وهذه القواعد مطبقة بالفعل فـــي المملكة المتحدة والولايات المتحدة، حيث يجب على النُّجُومُ السَّاطِعَةُ فِي الْوَسَطِ الْفَنِّيِّ وضع علامة “إعلان” أو “برعاية” على التعليقات المدفوعة.

ووصفت بعض الصحف الإيطالية هذه الخطوة بأنها “قانون ضد النُّجُومُ السَّاطِعَةُ فِي الْوَسَطِ الْفَنِّيِّ” بينما أَلْمَحَ العديد منها إلى المدونة الشهيرة فـــي عالم الموضة والأزياء كيارا فيرانيي باعتبارها واحدة مـــن اللاتي يضعن الصور الذاتية “سيلفي” فـــي حساباتها على وسائل التواصل الإجتماعي برعاية مستترة مـــن العلامات التجارية الشهيرة.

وتستخدم كيارا، عارضة الأزياء والمدونة وسيدة الأعمال ذات الثلاثين ربيعا، بانتظام حسابها على “انستجرام” فـــي عرض منتجات لها حصة فيها، أو يتم الدفع لها للترويج لعلامات تجارية أخرى. ورغم أن فيرانيي غالبا ما تستخدم هاشتاج” # إعلان” فـــي التعليقات والمشاركات المدعومة تجاريا، ولكن ليس كل أقرانها يفعلن الشيء نفسه.

المصدر : محيط