تَخْصِيص  سرعات حديثة لنظام ساهر لرصد المخالفات
تَخْصِيص سرعات حديثة لنظام ساهر لرصد المخالفات

،وجّه وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف، بتحديد سرعات جديدة لنظام رصد المخالفات المرورية الآلي المعروف فـــي المملكة بنظام ساهر.

وفي غضون ذلك فقد أَنْبَأَت الوزارة أن سمو وزير الداخلية يوجّه بمراعاة الواقع المروري فـــي تحديد السرعات على كل طريق بما ينسجم ومواصفات الطريق، وطبيعة استخدامه، ومتطلبات سلامة مستخدميه.

وقالت الوزارة من خلال موقعها فـــي Twitter تويتـر أن سمو وزير الداخلية يترأس الاجتماع الثاني للجنة متابعة وتطوير المرور، ويوجه بتحقيق المعايير الأعلى فـــي كفاية عدد لوحات تحديد السرعات على الطرق.

وستبدأ الإدارة العامة للمرور فـــي الريـاض تعديل السرعات فـــي النظام، بينما لم يُعرف التغيير الذي سيطرأ على السرعات المعتمدة منذ إطلاق البرنامج قبل نحو سبع سنوات، وفرضه غرامات تبدأ مـــن 300 ريال وتصل إلى 900 ريال للسائقين المخالفين.

ويشمل النظام ست مخالفات، هي: تجاوز السرعة المسموح بها، والسير فـــي المسارات غير المخصصة، والسير بعد الخط الأصفر على جانبي الطريق، وقطع الإشارة، ووصل السرعة المسموح بها والإشارة خضراء، والوقوف فوق خط المشاة عند الإشارة، والالتفاف لليمين عند الإشارة بشكل غير نظامي.

وبدأ إِتْمام نظام ساهر المروري، الذي يرصد مخالفات قائدي السيارات مـــن خلال كاميرات مثبتة على حافلات أو أجـــهزة منتشرة على الطرقات فـــي العام 2010، لكن نظام ساهر قد تعرض لانتقادات كثيرة رغم أنه ساهم فـــي انخفاض نسبة الحوادث المرورية المسجلة فـــي المملكة بشكل كبير.

 

المصدر : سعودى أوتو