الإفتاء تدين حادث كنيسة تكساس: السلوك الإجرامي لا يرتبط بدين من الأديان
الإفتاء تدين حادث كنيسة تكساس: السلوك الإجرامي لا يرتبط بدين من الأديان

أدان مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية حادث إطلاق النار الإجرامي الذي حَدَثَ داخل الكنيسة المعمدانية الأولى فـــي "سوذرلاند سبرينغس" بمقاطعة "ويلسون" بولاية تكساس الأمريكية، وأسفر عن سقوط 26 شخصًا وإصابة 20 آخرين.


وأكد المرصد أن السلوك العنيف وإزهاق الأرواح هو سلوك إجرامي لا يرتبط بدين مـــن الأديان، وإنما هو نتيجة تداخل عدة عوامل شخصية ومؤثرات سلوكية واجتماعية واقتصادية وبيئية وغيرها، تسهم فـــي ميل الأفراد نحو العنف، وهو الأمر الذي يجعل مـــن مكافحة العنف والتطرف والسلوك الإجرامي مسئولية مشتركة لكافة الهيئات والمؤسسات والجهات المعنية بضبط سلوك الإنسان وتنظيم حياته ومواجهة مشكلاته وتطوير قدراته ومهاراته.


واختتم المرصد بيانه بتقديم تعازيه لأسر الضحايا وتمنياته بالشفاء العاجل للجرحى والمصابين.
 

المصدر : الوفد