الموت يغيّب الروائي المصري سعيد مكاوي
الموت يغيّب الروائي المصري سعيد مكاوي

فقدت الساحة الأدبية المصرية، الكاتب والروائي، سعيد مكاوي، الذي وافته المنية، اليوم السبت، عن عمر ناهز الـ 61 عاما.

وذكـر وزير الثقافة المصري، حلمي النمنم، فـــي بيان، إن الراحل "لم يكن كاتبا متابعا للأحداث أو شاعرا فقط، بل كـــان روائيا ناجحا، ومن خلال أعماله الروائية تم ترشيحه لأهم الجوائز العربية، ومنها ترشحه لجائزة البوكر عن رواية "تغريدة البجعة".
وتـابع أن الراحل، "كـــان مـــن المبدعين البارزين الذين شاركوا فـــي الحياة العامة، ولم يكن بعيدا عن الأحداث الوطنية، إذ كـــان شاهدا على الأحداث التي عاشتها مصر، فكتب عنها ونقلها فـــي أعماله".
وفي غضون ذلك فقد كانت البداية رحلة مكاوي مع الكتابة، أواخر السبعينات، وفي غضون ذلك فقد كــــان وقتها مهتما بكتابة الشعر العامي والفصيح. وللراحل عدة أعمال روائية وقصصية، منها "الركض وراء الضوء"، و "فئران السفينة"، و "تغريدة البجعة"، و "مقتنيات وسط البلد"، و "عن الميدان وتجلياته"، إضافة إلى مجموعات قصصية أخرى منها "البهجة تحزم حقائبها".

وكـــالات

المصدر : جواهر