مَن يقف وراء ظهور فتاة سناب مودل خلود بملابسها الفاضحة في القرية التراثية بأشيقر؟
مَن يقف وراء ظهور فتاة سناب مودل خلود بملابسها الفاضحة في القرية التراثية بأشيقر؟

علامات استفهام حول ظهور فتاة سناب شات “مودل خلود” بملابس فاضحة مبتذلة، فـــي القرية التراثية بأشيقر، والتقاط عدة صور لها فـــي الموقع التراثي التاريخي، ومقطع فيديو لتسويقها على مواقع سوشيال ميديا، بأنها صورت داخل المملكة، وفي وقـــت محدد؟
أول علامات استفهام حول الحادثة يتعلق بمن هي الفتاة “مودل خلود”؟ وجنسيتها؟ ومن الذي استغلها لتظهر بهذه الصور الفاضحة فـــي هذا المكان؟ ومن أتى بها فـــي هذا الوقت ووفر لها الحماية فـــي الموقع وتغادره دون أن يراها أحد؟

ما الهدف مـــن ظهور هذه الفتاة؟

التساؤل الأهم، ما الهدف مـــن ظهور هذه الفتاة فـــي هذا الوقت، بملابس فاضحة؟! هل هو “جس نبض” ومعرفة ردود الفعل بعد بث الصور ومقطع الفيديو على “سناب شات”، أم هو مصادمة المجتمع الملتزم بهذه التصرفات السيئة؟ ومن يقف خلف هذه الفتاة؟
وحتى تظهر نتائج التحقيقات التي تقوم بها الجهات المختصة حول الحادث وتداعياته ومن يقفون خلفه، نستطيع التأكيد أن “مودل خلود” معروفة ومشهورة على “سناب شات”، وسهل الاستدلال عليها، إن كانت ما زالت موجودة داخل المملكة أم أنها غادرت بعد تصوير الصور ومقاطع الفيديو، وقبل بثها على “سناب”؟

هوية وجنسية “مودل خلود”؟

أما عن هوية وجنسية “مودل خلود”، فهناك مـــن ذكــر إنها “فتاة يمنية” وإنها استُخدمت لتظهر بهذه الصور الفاضحة لأسباب كثيرة ومتعددة، ومَن ذكــر إنها فتاة إعلانات، ولكن تظل هذه المعلومات بحاجة إلى توثيق، فالحادثة مسيئة ومستنكرة وتستحق العقاب الصارم مـــن الجهات المختصة بغض النظر عن هوية وجنسية الفتاة “مودل خلود” وفقا لموقع تواصل.
وفي الوقت الذي بَيْنَت وَاِظْهَرْت فيه حادثة “مودل خلود”، عن الرفض المجتمعي العارم لهذا التصرف المسيء، وحالة الغضب الشعبي، والمطالبات بإحالة الفتاة ومن يقف وراءها للمحاكمة، بَيْنَت وَاِظْهَرْت الحادثة -أيضاً- عن أمر مهم وهو أنها وجدت “بعض” الأصوات المجهولة التي تبرر فعلتها الإجرامية، بزعم “حرية الملبس”، دون النظر إلى أنظمة البلاد التي تجرم هذه الأفعال المخلة، والمخالفة لشرع الله، وظهر هذا فـــي هشتاق #حريه_اللباس_ليست_جريمه، الذي أطلقه “البعض” فـــي مقابل هشتاق #مطلوب_محاكمة_مودل_خلود.

مطلوب المحاكمة .. فوراً

فـــي هشتاق #مطلوب_محاكمة_مودل_خلود أكد المغردون ضرورة محاكمة الفتاة ومن يقف خلفها، ومن سوَّق لفعلتها وفق الأنظمة. وإذا كانت الواقعة رُصدت مـــن قبل هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وتم إبلاغ محافظ ومخفر شـــرطة بأشيقر بها، فإن الأمر الآن صار فـــي يد الجهات المختصة والمطالبة بكشف كافة التفاصيل.

هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

وقد أكد المتحدث الرسمي لفرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة الرياض، الشيخ محمد بن إبراهيم السبر، أنه “إشارة إلى المقطع المتداول من خلال مواقع سوشيال ميديا، والذي تظهر فيه فتاة بلباس غَيْر مَأْلُوف، فإن الرئاسة رصدت المقطع، وأجرت ما يلزم حيال هذه المخالفة، ونسقت مع الجهات المختصة فـــي ذلك”.
وفي “Twitter تويتـر” اتهم مغردون، التغريبيين الذين دافعوا عن الفتاة وملابسها الفاضحة، بأنهم يقفون وراء هذه الظواهر والسلوكيات الشاذة، وأنهم يشكلون خطراً على المجتمع واستقراره وتماسك نسيجه الاجتماعي.

الليبراليون .. والأصوات التغريبية

وتساءل صاحب معرف “بدر” : “لماذا لايهتم الليبرالية بحقوق المطلقات والفقيرات ولماذا الدفاع المستميت عن “مودل خلود” أم فقط الحقوق عندهم فـــي التعري؟
وذكـر الإعلامي سعيد حسين الزهراني‏: “السناب شات إلا مـــن رحم ربك يستخدم للترويج للمخدرات والشذوذ والزنا، بشكل منظم ويبدو أن مراقبته أمنياً صعب فلماذا لا يوقف؟
وذكـر المغرد محمد الوزَّان‏: “حرّضوا على الهيئة حامية الفضيلة حتى أسقطوها، وجرؤوا.
أما المغرد عصام المعمر‏ فقال: هذه مطالب الجالية الليبرالية الجاهلية: امرأة خالعة، سينما مختلطة، أغاني ورقص”، وتساءل: هذه هي التنمية عندهم! لا صحة ولا تعليم؟

المصدر : مزمز