تعرَّف على الوقت المحدد لمشروع البحر الأحمر .. الزوّار سيدخلونه دون تأشيرة سعودية
تعرَّف على الوقت المحدد لمشروع البحر الأحمر .. الزوّار سيدخلونه دون تأشيرة سعودية

سوف يتم وضع حجر أساس مشروع "البحر الأحمر" الذي صـرح عنه نائب الملك، أمس، فـــي الربع الثالث مـــن سَنَة 2019، والانتهاء مـــن المرحلة الأولى فـــي الربع الأخير مـــن سَنَة 2022؛ إذ ستشهد هذه المرحلة تطوير المطار، والميناء، وتطوير الفنادق والمساكن الفخمة، والانتهاء مـــن المرافق والبنية التحتية، وخدمات النقل؛ كالقوارب، والطائرات المائية، وغيرها.

وزيارة المشروع لن تحتاج إلى تأشيرة سعودية؛ حيث سيتمكّن الزوّار مـــن أغلب الجنسيات مـــن الحصول على تأشيرة دخول من خلال الإنترنت أو تأشيرة دخول عند وصولهم إلى مشروع "البحر الأحمر".

وباعتبارها منطقة خاصّة، سوف يكون بإمكان الزوّار الدخول إلى المشروع والخروج منه بكل سهولة ويسر، حيث تختلف القواعد والأنظمة التي تحكم هذه المنطقة الخاصّة عن تلك التي تطبّقها المملكة.

وفي غضون ذلك فقد كــــان نائب خادم الحرمين الشريفين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء (رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة)، قد صـرح أمس، إطلاق مشروع سياحي عالمي فـــي الريـاض تحت اسم "مشروع البحر الأحمر"، يُقام على أحد أكثر المواقع الطبيعية جمالاً وتنوعاً فـــي العالم، بالتعاون مع أهم وكبريات الشركات العالمية فـــي قطاع الضيافة والفندقة؛ لتطوير منتجعات سياحية استثنائية على أكثر مـــن 50 جزيرة طبيعية أوضح مدينتَي أملج والوجه، وذلك على بُعد مسافات قليلة مـــن إحدى المحميات الطبيعية فـــي الريـاض والبراكين الخاملة فـــي منطقة حرة الرهاة.

وسيشكل المشروع وجهة ساحلية رائدة، تتربع على عدد مـــن الجزر البكر فـــي البحر الأحمر، وإلى جانب المشروع تقع آثار مدائن صالح التي تمتاز بجمالها العمراني، وأهميتها التاريخية الكبيرة.

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية