أمير نجران: الإنسانية تجلت في مواقف الملك خلال الحج
أمير نجران: الإنسانية تجلت في مواقف الملك خلال الحج

أكد أمير منطقة نجران جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، أن مواقف خادم الحرمين الشريفين، تجسّد بكل وضوح وجلاء إنسانيته، وحرصه على خدمة الإسلام والمسلمين.

وأَلْمَحَ إلى استضافة الملك لأبناء الشهداء الفلسطينيين لأداء مناسك الحج، وتقديم تسهيلات لتمكين الراغبين فـــي الحج مـــن الدول المجاورة التي تشهد ظروفًا غير اعتيادية، والتي كـــان آخرها تمديد استقبال حجاج الأشقاء المجاورين خمسة أيام إضافية.

وذكـر أمير نجران: خدمة ضيوف الرحمن شرف عظيم يتنافس على حمله الشعب السعودي، ومن المشاهد الفريدة والمتميزة فـــي بلادنا، أن نرى المواطن السعودي، رجلاً أو امرأة، سواء كـــان فـــي جهة أمنية أو خدمية، أو تطوعية، يعمل بإخلاص وإخْلاص لرفعة دينه ثم وطنه، وأداء ما على بلاده مـــن أمانة تجاه الأمة، فنراهم فرحين بخدمة ضيوف الرحمن، متسارعين فـــي تقديم الأفضل.

ولفت إلى ما تضمنته خطبة الحج فـــي عرفة، مـــن وقفات عدة، يأتي فـــي طليعتها أن الحج فريضة تكتمل بأدائها أركان الإسلام، وليس مكانًا للشعارات أو تنفيذ أجندات سياسية، بل مكان عبادة يستوي فيه الغني مع الفقير، والصحيح مع السقيم.

وعبّر عن فخر واعتزاز وإجلال كل السعوديين لرجال القوات العسكرية، الذين يقفون بإخلاصهم لينعم حجاج بيت الله الحرام والمواطنين والمقيمين بالأمن والراحة والطمأنينة، مبديًا تحفظه على ما يتردد مـــن عبارة أن رجال الأمـــن عين على الحد وعين على الحج.

وذكـر: هي عبارة صحيحة لكنها ناقصة، فالواقع أن عطاء وتفاني الرجال البواسل نعيشه نحن فـــي كل ثانية مـــن حياتنا، حتى فـــي منامنا، وفي كل مكان، مـــن الخليج إلى البحر، ومن الشمال إلى الجنوب، فصرنا بفضل الله ثم بإخلاصهم نعيش فـــي ما ننعم به مـــن الأمـــن والاستقرار.

جاء ذلك خلال حديث أمير نجران للأهالي، فـــي مجلس استقبال المهنئين عقب أداء صلاة عيد الأضحى، حيث نوّه بالجهود التي تبذلها القيادة الحكيمة فـــي خدمة الإسلام والمسلمين، ورعاية ضيوف الرحمن.

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية