وزير الخدمة المدنية: المواقف والقصص النبيلة في الحج تأكيد لجهد السعودية وقيادتها
وزير الخدمة المدنية: المواقف والقصص النبيلة في الحج تأكيد لجهد السعودية وقيادتها

رفع وزير الخدمة المدنية المكلف ،الدكتور، عصام بن سعد بن سعيد، باسمه واسم موظفي وزارة الخدمة المدنية ، التهنئة إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -أيده الله- وإلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظه الله- وإلى الشعب السعودي الكريم بمناسبة عيد الأضحى المبارك.

وسأل "ابن سعيد" المولى عز وجل أن يتم على خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده موفور الصحة والعافية، وأن يحفظ المملكة العربية الريـاض ويديم عليها نعمه وأفضاله، وأن يعيد هذه المناسبة المباركة على هذا الوطن وأبنائه وجميع البلدان العربية والإسلامية وشعوبها وهم يرفلون بوافر الأمـــن والإيمان والعافية والسلام.

وأَلْمَحَ الوزير إلى أن القيادة الرشيدة دأبت على جعل الحرمين الشريفين وخدمة قاصديهما مـــن حجاج وعمار وزوار فـــي قمة أولوياتها، بل إنها فـــي أيام المواسم تحشد كافة إمكاناتها مـــن جميع القطاعات المختلفة، لهذا الهدف الأسمى والغاية النبيلة، وما توليه الحكومة بجميع أجهزتها حكاية مجد وإنجاز يحق لكل مواطن أن يفخر به، بل كل مسلم.

وأضــاف: "ما يتناقله عموم المسلمين فـــي الداخل والخارج مـــن مواقف إنسانية وقصص نبيلة تشهد بذلك بحمد الله وفضله وتوفيقه، بل ما ترصده عدسات الكاميرات وتبثه القنوات والإذاعات، وما ينشر من خلال وسائل سوشيال ميديا، كلها تؤكد الحقيقة الراسخة فـــي النفوس مـــن قيام هذه القيادة الرشيدة ومواطنيها بما شرفهم الله به مـــن عمارة الحرمين الشريفين وخدمة مـــن يقصدهما خير قيام، مما هو جدير بـــأن يقابل مـــن الجميع بالمزيد مـــن التقدير والعرفان والشكر لله رب العالمين على هذه النعمة التامة والحرص على الالتزام بالتعليمات الصادرة مـــن أجل أن يؤدي الجميع نسكهم بكل يسر وسهولة وفق ما شرعه الله وسنّه رسوله الكريم عليه الصلاة والسلام، والمحافظة على أمن حجاج بيت الله واحترام المشاعر المقدسة التي عظمها الله".

واختتم "ابن سعيد" مؤكداً أن الحج مناسبة عظيمة ومدرسة كبرى فيها مـــن السمو الروحي ما يجعل المسلم يتعلم منها كريم الشمائل وجميل الأخلاق، ويتمرن فيها على ثقافة الحوار والتواصل والتعارف، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ نص على ذلك القرآن فـــي محكم آياته، وغير ذلك مما يتفق مع الأهداف السامية لمناسك الحج ومقاصده.

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية