تعرّف على اهداف الهيئة الوطنية للأمن السيبراني
تعرّف على اهداف الهيئة الوطنية للأمن السيبراني

تواصل – فريق التحرير:

صدر أمس الثلاثاء، أمر ملكي بإنشاء هيئة باسم الهيئة الوطنية للأمن السيبراني، ترتبط بمقام خادم الحرمين الشريفين. ويعتبر هذا النوع مـــن الأمـــن حديثًا على المستوى الدولي، مما يثبت أن المملكة تواكب أحدث التأمين الرقمية.

فمن أهداف رؤية المملكة 2030 تطوير البنية التحتية الرقمية؛ حيث تم تسليط الضوء على الشراكات ما أوضح القطاعين العام والخاص كوسيلة لتطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات فـــي المملكة.

ويؤكد الخبراء أن الأمـــن السيبراني يعد مكونًا أساسيًا مـــن مكونات أي تحول رقمي؛ حيث إن حماية البيانات والبنية التحتية ستكون مـــصدر قلق كبير للحكومة والعامة والقطاع الخاص بسبب أنْتِعاش الهجمات السيبرانية فـــي العقد السابق ما أصبح مـــن الضروري التعامل مع مثل هذه الهجمات ومعالجتها بشكل مبتكر، بالإضافة إلى أن إعداد وتثقيف الموظفين السعوديين يعد جزءًا أساسيًا مـــن حركة التحول الرقمي.

والأمن السيبراني هو عبارة عن مجموع الوسائل التقنية والتنظيمية والإدارية التي يتم استخدامها لمنع اختراق شبكات المعلومات، بالذات تلك التي تحتوي مـــعلومات سرية، والحماية مـــن هجمات التعطيل والهجمات الإلكترونية للهاكرز، والحماية مـــن الجريمة الإلكترونية، والحماية مـــن تهديدات فيروسات الـ”سوفت وير”، وكذلك الحماية مـــن اختراق ترددات المكالمات.

ويرى خبراء التقنية وأمن المعلومات أن الأمـــن السيبراني يعتبر سلاح استراتيجي بيد الحكومات والأفراد لا سيما أن الحرب السيبرانية أصبحت جزءًا لا يتجزأ مـــن التكتيكات الحديثة للحروب والهجمات أوضح الدول.

أما عن معنى كلمة أمن سيبراني، فهي تعريب لكلمة cyper security، فكلمة cyper هي مرتبطة فـــي الأساس بأجهزة الكمبيوتر والمحمول، أي بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

الجدير بالذكر أن مركز الأمـــن الإلكتروني بالمملكة قد تمكن مـــن رصد العديد مـــن الهجمات الإلكترونية على مدار الأيام السَّابِقَةُ، أحدثها التصدي لهجمة مـــن نوع watering hole على عدة مواقع سعودية وبأسلوب وتقنية جديديين. وتمت مشاركة تحليل الهجمة ومؤشرات الاختراق مع الجهات الحيوية.

المصدر : تواصل