وزير العدل للقضاة: لا تؤخروا قضايا مطلِقي السراح
وزير العدل للقضاة: لا تؤخروا قضايا مطلِقي السراح
علمت «الحياة المصرية» أن وزير العدل رئيس المجلس الأعلى للقضاء المكلف الدكتور وليد الصمعاني، وجه القضاة والجهات المختصة بضرورة النظر والبت فـــي قضايا السجناء أو مطلقي السراح المعروضة على المحاكم.

وشدد التوجيه على عدم ترك قضايا مطلقي السراح إلى حين قرب موعد صدور أمر كريم بالعفو.

وجاء حث المحاكم على الاستعجال فـــي نظر هذه القضايا بناء على التوصية المرفوعة مـــن التفتيش القضائي فـــي المجلس المبنية على تقارير المتابعة القضائية.

مـــن جانبه، وصف رئيس لجنة المحامين داخل مدينة جدة بالأراضي الريـاض ياسين خياط الخطوة بالمميزة «رغم أنها ليست جديدة»، وذكـر «تهدف لتخفيف العبء على المحاكم وسرعة إنجاز العمل، الأمر الذي يؤكد الحرص على وضع الحلول المهمة لإنهاء هذه القضايا».

ويعتقد خياط أن السبب فـــي هذه التوجيهات ربما لحسم أي تجاوزات، أو خشية مـــن استغلال أي ثغرة قانونية فـــي الأنظمة، كتأخير القضايا وانتظار عفو ملكي الذي مـــن شأنه يخفف فترة السجن.

وفي غضون ذلك فقد كانت «الحياة المصرية» نشرت فـــي ذي القعدة الماضي 1438هـ تفاصيل ما كشفته النيابة العامة عن مساجين بلا محاكمة منذ ثلاث سنوات، وذلك إثر جولة النائب العام سعود المعجب على فروع النيابة العامة فـــي وقـــت ســـابق.


المصدر : صحيفة عكاظ