3 محاور تشمل تحليل وضع التعليم في المملكة
3 محاور تشمل تحليل وضع التعليم في المملكة
وقعت وزارة التعليم أجتمـع دراسة تحليلية مع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية فـــي مَرْكَز المنظمة فـــي باريس أمس، بحضور معالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى.

حَدَثَ عن وزارة التعليم، المستشار والمشرف العام على الإدارة العامة للتعاون الدولي الدكتور سالم بن محمد المالك، ورئيس القطاع التعليمي بالمنظمة، أندرياس سلايسر.

وتركز الدراسة على 3 محاور تتضمن تحليل وضع التعليم بالمملكة العربية الريـاض مـــن وجهة نظر المنظمة، ومقارنته بالأنظمة التعليمية بالدول المتقدمة والأعضاء بالمنظمة، وتحديد المسارات التي تعمل على تحسين المخرجات التعليمية وتقديم التوصيات الفاعلة للعمل بها، والتعاون مع القيادات التعليمية والمسؤولين فـــي رسم ووضع الخطط المناسبة لتطبيق السياسات الجديدة لتطوير مخرجات التعليم.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ تسهم الدراسة فـــي تقديم الآراء ودراسة بعض مبادرات وزارة التعليم فـــي برنامج التحول الوطني لتحقيق رؤية 2030.

وتخلل التوقيع أجتمـع لقـاء، شَدَّدَ فيه معالي وزير التعليم بالتعاون أوضح الوزارة والمنظمة، وشرح فيه التوجهات الجديدة التي تتبناها وزارة التعليم؛ لتحقيق الرؤية الطموحة الرائدة لحكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهم الله- كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ ناقش الجانبان آليات التعاون والشراكة الإستراتيجية الْمُقْبِلَةُ وإمكانية الاستفادة مـــن الدراسات التي تقوم بها هذه المنظمة، فـــي مجال التعليم.


المصدر : جريدة المدينة