بعد 27 عاما.. «السعودية» تدشن أولى رحلاتها بين جدة وبغداد
بعد 27 عاما.. «السعودية» تدشن أولى رحلاتها بين جدة وبغداد

دشنت الخطوط الريـاض فجر أمس رحلاتها الرسمية والمنتظمة أوضح المملكة والجمهورية العراقية بعد توقف استمر (27) عاما، من خلال مطاري جدة وبغداد.

وغادرت الرحلة الافتتاحية مطار الملك عبدالعزيز الدولي داخل مدينة جدة بالأراضي الريـاض فجر امس الاول وعلى متنها مدير سَنَة الخطوط الجوية العربية الريـاض م. صالح بن ناصر الجاسر، والسفير العراقي لدى المملكة د. رشدي العاني، والقائم بأعمال السفارة الريـاض فـــي بغداد صلاح الهطلاني، وممثلون لوسائل الإعلام المختلفة والضيوف المسافرون على الرحلة الافتتاحية، وبعد ساعتين مـــن مغادرتها حطت الطائرة على أرض مطار بغداد الدولي وتم الترحيب بها مـــن قبل المطار برش المياه.

وبين وأظهـــر رئيس الهيئة العليا للحج والعمرة العراقي الشيخ خالد العطية أن عودة الخطوط الريـاض للتشغيل إلى العراق هي أمنية كل العراقيين؛ لما يمثله ذلك مـــن أهمية فـــي تَعْظيم العلاقات أوضح البلدين الشقيقين، وتسهيل وصول الحجاج والمعتمرين العراقيين الى مكة المكرمة والمدينة المنورة، سائلا الله أن تتواصل خطوات تَعْظيم وتطوير العلاقات أوضح المملكة العربية الريـاض والجمهورية العراقية بما يخدم البلدين والشعبين الشقيقين والأمتين العربية والإسلامية. مـــن جانب اخر، أكد مدير سَنَة الخطوط الريـاض م. صالح الجاسر إعادة تشغيل رحلات الخطوط الريـاض الناقل الوطني للمملكة الى العراق، تزامنا مع التطور المتنامي للعلاقات أوضح البلدين الشقيقين، حيث نحتفل سويا بعودة الناقل الوطني للمملكة الخطوط الريـاض لتشغيل الرحلات الرسمية والمنتظمة أوضح المملكة والعراق بعد توقف دام سبعة وعشرين عاما لم تتوقف خلالها الجهود والعمل الدؤوب لتهيئة الظروف المناسبة مـــن أجل هذا اليوم التاريخي، الذي يشهد عودة الخطوط الريـاض إلى العراق الشقيق، تحمل على متنها مشاعر المحبة والتقدير وتعلن انطلاقة جديدة لتعزيز التواصل والتعاون أوضح البلدين الجارين والشعبين الشقيقين فـــي هذه المرحلة المهمة التي تشهد تطورا كبيرا فـــي علاقات البلدين على مختلف الأصعدة، وتعزيزا للتعاون بينهما فـــي مختلف المجالات.

المصدر : صحيفة اليوم