دراسة: «ساهر» يُسهم في خفض نسبة وفيات الحوادث 46في المائة
دراسة: «ساهر» يُسهم في خفض نسبة وفيات الحوادث 46في المائة

ذكــر الدكتور إبراهيم البابطين، مدير أبحاث مركز الإصابات والحوادث بمركز الملك عبدالله العالمي للأبحاث الطبية “كيمارك”، إن نظام ساهر أسهم فـــي خفض الوفيات بنسبة 46 % وشدة الإصابة بنسبة 20 %. ذلك استناداً إلى دراسة عملية نفذها المركز التابع لمدينة الملك عبدالعزيز الطبية بوزارة الحرس الوطني.

وبين وأظهـــر البابطين أن معدل إصابات الحوادث فـــي المملكة مقارنة بالرقم العالمي لا يزال مرتفعاً ويعد الأعلى بما يوْشَكَ مليوني إصابة سنوياً، خاصة فـــي مجال الإصابة الناتجة عن الحوادث المرورية.

وأظهـر أنه يُتوفى سنوياً ما يوْشَكَ 9 آلاف شخص وبتكلفة لا تقل عن 50 ألف ريال “تقريباً” للشخص المصاب الواحد، الأمر الذي يشكل عِبئاً اقتصادياً على الدولة فـــي مجال الرعاية الصحية، داعياً للعمل على وضع برامج للتقليل مـــن أضرار الحوادث. بحسب “الرياض”.

المصدر : تواصل