عضو شورى «متوفى» ينجح في «دراسة تعويض تذاكر الموظفين»
عضو شورى «متوفى» ينجح في «دراسة تعويض تذاكر الموظفين»

تواصل – الرياض:

أقرَّ مجلس الشورى أمس (الثلاثاء) تشكيل لجنة خاصة لدراسة مقترح تعديل المادة 27/‏8 مـــن اللوائح التنفيذية لنظام الخدمة المدنية، المقدم مـــن عضو المجلس السابق المتوفى علي الوزرة، إذ أسقط المجلس توصية اللجنة المختصة بعدم ملاءمة دراسة المقترح، بأغلبية 84 صوتاً مقابل (23).

وأكد عضو المجلس الدكتور سامي زيدان أن المادة المقترح تعديلها تتحدث عن التعويض المالي لأوامر الإركاب للموظفين. وذكـر وفقاً لـ”عكاظ” «هذا أمر مستغرب فمن حق الموظف أن يبحث عن الوقت المناسب لسفره من خلال إحدى الوسائل المتاحة، وأن على جهة العمل تقديم التعويض المالي لـــه، وهو لـــه حرية اختيار وقـــت ووسيلة السفر دون إلزام».

وبين أن ما بررته اللجنة بـــأن هذا التعديل لن يساهم فـــي تقليص النفقات الحكومية والتي وصلت 50 مليار ريال، هو تبرير غير مقبول، وأن أوامر الإركاب سارية.

مـــن جانبه، ذكــر الدكتور عبدالعزيز الحرقان، إن الهدف مـــن التعديل ليس فقط إعطاء الحرية للموظف فـــي اختيار الوقت والوسيلة التي يرغبها للسفر، بل حتى كسر احتكار السفر على متن الخطوط الجوية العربية الريـاض، وإعطاء مجال أمام كل الموظفين فـــي اختيار ما يتناسب معهم وأسرهم وأوقاتهم. وتساءل عضو المجلس الدكتور خالد العقيل عن الفروقات المالية أوضح درجات الإركاب عندما يتعذر إركاب الموظف فـــي الدرجة التي خصصت لـــه، وبالتالي يسافر فـــي درجة أقل.

إلى ذلك، طالب مجلس الشورى الهيئة العامة للطيران المدني بمعالجة زِيَادَةُ أسعار التذاكر الداخلية، واستكمال منظومة الخدمة الذاتية لجميع المطارات. جاء ذلك بعد أن استمع إلى وجهة نظر لجنة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات بـــشأن ملاحظات الأعضاء وآرائهم التي أبدوها تجاه التقرير السنوي للهيئة للعام المالي 1436/‏ 1437 فـــي جلسة سابقة تلاها رئيس اللجنة الدكتور سعدون السعدون.

وشدد المجلس فـــي قراره على ضرورة إلزام شركات الطيران بتوفير السعات المقعدية اللازمة لركاب الرحلات الداخلية.

المصدر : تواصل