أمانة الطائف تَسْتَعِيدُ مائتين ألف متر من «الأراضي المنهوبة»
أمانة الطائف تَسْتَعِيدُ مائتين ألف متر من «الأراضي المنهوبة»


بَيْنَت وَاِظْهَرْت أمانة الطائف عن استعادتها أكثر مـــن 200 ألف متر مربع مـــن الأراضي الحكومية المنهوبة بموقع الحراض فـــي أوّلـــه على جنبات وادي جليل.
ووفقاً لـ “عكاظ” فقد قامت آليات أمانة الطائف ممثلة ببلدية الطائف الْحَديثُ بإزالة بتر المخطط العشوائي، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أزالت 12 حوشاً واستراحة أنشأها المعتدون بالموقع.
وأضــاف أمين الطائف المهندس محمد بن هميل آل هميل أعمال الإزالة للإحداثات الغير نظامية على الأراضي الحكومية بغرض الاستيلاء عليها مـــن قبل معتدون.
وأكدت الأمانة أنها لن تتهاون فـــي إِتْمام الجزاءات الرادعة على المتجاوزين للأنظمة والتعليمات، وأن الأمانة تنفذ التوجيهات السامية بهذا الخصوص، وتعاميم إمارة منطقة مكة المكرمة ووزارة الشؤون البلدية والقروية لمتابعة، وإزالة التعديات على الأراضي الحكومية البيضاء أولاً بأول، مع إِتْمام اللوائح على المعتدين.
تَجْدَرُ الأشاراة الِي أَنَّةِ أمانة الطائف وضعت أراضي الطائف الْحَديثُ تحت الرقابة المباشرة فـــي ظل وجود مساحات شاسعة مـــن الأراضي التي ستحتضن مشاريع التنمية والتطوير فـــي شمال وشمال شرق المدينة، والتي دشنها مؤخراً خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وقد بدأت كافة الجهات واللجان المختصة أعمالها فـــي الطائف الْحَديثُ، ومن المتوقع أن يحدث المشروع نقله تنموية مهمة فـــي مدينة الورد خلال الفترة الْقَادِمَـةُ.

المصدر : تواصل