عشريني يستعيد الحركة بعد جراحة دقيقة في نجران
عشريني يستعيد الحركة بعد جراحة دقيقة في نجران

نجح فريق طبي متخصص فـــي جراحة المخ والأعصاب والعمود الفقري بمستشفى الملك خالد بنجران، فـــي إعادة الحركة إلى الأطراف السفلية لمواطن يبلغ مـــن العمر 21 عاماً.

وفي غضون ذلك فقد كــــان المريض قد تعرض لحادث مروري مروع أسفر عن إصابته بإصابات خطيرة فـــي العمود الفقري وتهتك فـــي الأعصاب أفقده القدرة على المشي والإحساس بالنصف السفلي للجسم.

وقالت "صحة نجران": المريض أدخل إلى مستشفى الملك خالد بعد تعرضه لحادث سير نتج عنه كسر مضاعف لثلاث فقرات بالعمود الفقري، مما دَفَعَ إلى شلل فـــي الأطراف السفلية، وفقدان للإحساس.

وأضافت: بعد إجراء الفحوصات اللازمة والصور الإشعاعية اتضح أن الشلل بسبب ضغط شديد على الحبل الشوكي، نتيجة كسر إنفجاري بالفقرات الظهرية "12" والقطنية الأولى، مع ضغط شديد وإصابة بالغة بالحبل الشوكي.

وأردفت: أجريت للمصاب عملية طارئة لإزالة الضغط عن الحبل الشوكي، وتثبيت العمود الفقري، استغرقت ثلاث ساعات وتكللت بالنجاح، حيث لوحظ التحسن على المريض فـــي حركة الأطراف المشلولة خلال الأسابيع الأولى مـــن العملية.

وأضافت ، خضع المريض لبرنامج علاج طبيعي، وتأهيلي مكثف خلال الشهور التالية تمكن خلالها مـــن استعادة الحركة والإحساس والتحكم الإرادي.

وقد أجرى قسم جراحة المخ والأعصاب والعمود الفقري بالمستشفى أكثر مـــن 160 عملية كبرى وطارئة خلال العام المنصرم، أسهمت فـــي إنقاذ الحياة وإنهاء معاناة المرضى، والبحث عن العلاج خارج المنطقة.

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية