مصر تنهي ثأرها من “إرهابيي الواحات” بضربة جوية
مصر تنهي ثأرها من “إرهابيي الواحات” بضربة جوية

صـرح الجيش المصري، الأربعاء، قتل عناصر “إرهابية”، أثناء تنفيذ هجمة جوية “دقيقة” هدفت إلى تتبع المتورطين فـــي هجوم الواحات الذي استهدف مأموريتين أمنيتين وأسفر عن مصـرع 16 شرطيا، قبل 11 يوما.

وذكـر الجيش، فـــي بيان، إن القوات الجوية تعاونت “مع قوات الصاعقة والشرطة بـــشأن حصر وتثبيت وتتبع المجموعة الإرهابية الهاربة، بالمنطقة الصحراوية الواقعة غرب مدينة الفيوم”.

وتـابع البيان أن القوات نفذت “هجمة جوية دقيقة أسفرت عن القضاء على جميع العناصر الإرهابية المتواجدة بمنطقة الحدث”.

وأضــاف “تواصل المجموعات القتالية، مدعومة بغطاء جوي، تمشيط الدروب الصحراوية فـــي محيط العملية”.

وفي غضون ذلك فقد كــــان الجيش ذكــر، الثلاثاء، إن القوات الجوية قتلت عددا كبيرا مـــن المسؤولين عن هجوم منطقة الواحات النائية بالصحراء الغربية يوم 21 أكتوبر، وذلك فـــي غارة جوية على موقعهم.

وأكد، فـــي بيان، أن الغارة الجوية نُفذت بالتنسيق مع الشرطة، وبناء على “مـــعلومات مؤكدة” عن أماكن اختباء الجماعات الأرهابية.

وبين وأظهـــر البيان أنه تم إنقاذ ضابط شـــرطة، خطفه مسلحون أثناء الهجوم على قوة الشرطة فـــي الواحات، وجرى نقله إلى مستشفى عسكري.

 

 

المصدر : الوئام