أمير نجران لـ"رجال الهيئة": استروا وأصلحوا
أمير نجران لـ"رجال الهيئة": استروا وأصلحوا

دعا أمير منطقة نجران جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، إلى تغليب جانب الستر والإصلاح عند التعامل مع مرتكبي بعض الأخطاء، ممن يتم ضبطهم عن طريق هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، مقابل التعامل بكل حزم مع المجاهرين بالمعصية ومروّجي المخدرات والسحرة؛ لتأديبهم وردع غيرهم.

جاء ذلك أثناء استقباله فـــي مكتبه بديوان الإمارة، صباح اليوم، مدير سَنَة فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، الشيخ عوض بن عبدالله الأسمري، يرافقه مديرو الإدارات والأقسام والمراكز.

واستعرض أمير المنطقة خطةَ تطوير وتعزيز العمل الميداني بفرع الهيئة بالمنطقة، واطلع على التقرير الميداني لجهود الهيئة فـــي الحج.

وشدد الأمير جلوي بن عبدالعزيز على ضرورة التكامل مع الجهات الأمنية، وتعزيز جانب الأمـــن الفكري، ومواجهة أي فكر متطرف دون تهاون، والتصدي لمحاولة التأثير سلبياً على المجتمع، وإفساد الناشئة.

مـــن جهته، ذكــر مدير سَنَة فرع الهيئة بالمنطقة: رجال الهيئة يسعون لنيْل رضا المجتمع، من خلال أداء أدوار إصلاحية متزنة، وفق الأنظمة والتعليمات.

وتناول الخطوات التي اتخذها الفرع لتعزيز العمل الميداني مـــن خلال مجموعة مـــن الأجتماعات وورش العمل التي حظيت من خلال مشاركة النيابة العامة والجهات الأمنية والمعنية.

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية