"منشآت" تشارك في المشروع الوطني للمبادر الخليجي
"منشآت" تشارك في المشروع الوطني للمبادر الخليجي

صـرحت الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت" مشاركتها ودعمها للمشروع الوطني المبادر الخليجي، وهو إحدى المبادرات التي تدعمها الهيئة للمساهمة فـــي كتـب ثقافة ريادة الأعمال ودعم الفكر الريادي والإبداعي، وتمكين رواد الأعمال.

وسيتقدم مـــن خلال المشروع عددٌ مـــن الشباب والشابات للمشاركة، يليها التأهل للتصفيات بعدد خمسة شباب وشابات مـــن كل دولة مـــن دول الخليج المشاركة: "الكويت، ومملكة البحرين، وسلطنة عمان، والمملكة العربية الريـاض"، مـــن أصحاب المشاريع والأفكار الريادية فـــي مسابقة المبادر الخليجي، التي تتضمن فعاليات وبرامج تعليمية وتمكينية للوصول بالمشارك للمراحل النهائية فـــي المسابقة والمنظمة بدولة الكويت للمنافسة على لقب "المبادر الخليجي".

زارَ فعالية إعلان المشاركة: نائب محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "الدكتور عبدالله بن إبراهيم الصغير"، ومستشار المحافظ "الدكتورة ليلك الصفدي"، والرئيس التنفيذي لمجموعة المستقبل للاستشارات وحاضنات الأعمال فـــي دولة الكويت ومؤسس المشروع "أبرار المسعود"، والمدير التنفيذي للمبادرة "مزيد المسعود".

مـــن جهته أكد نائب محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "الدكتور عبدالله بن إبراهيم الصغير" حرص "منشآت" على دعم مثل هذه الفعاليات والمسابقات؛ لما لها مـــن أثر فعال فـــي كتـب وتمكين العقلية الريادية لدى المجتمع، بالإضافة إلى تحقيقها لإحدى مبادرات خطة التحول الوطني 2020 فـــي كتـب ثقافة ريادة الأعمال.

بدورها أشارت الدكتورة ليلك الصفدي مستشار محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، إلى أن "منشآت" سترعى تمريـن خمسة شباب وشابات سعوديين فـــي المسابقة لتأهيلهم للمنافسة ورفع جودة المشاريع والأفكار المشاركة، مضيفة أن ما يميز المشروع تركيزه على تكوين شخصية رائد وصاحب العمل بذات أهمية تطوير وتحسين المشروع والفكرة، مؤكدة على أن "منشآت" تعمل على إطلاق برامج ومبادرات عديدة تُعنى بنشر ثقافة ريادة الأعمال فـــي كافة مناطق المملكة خلال الفترة الْقَادِمَـةُ.

وقالت "أبرار المسعود" مؤسس المشروع: "إن المبادر الخليجي مشروع متكامل من اجل تَدْعِيمُ الشباب وتنمية قطاع ريادة الأعمال بدول الخليج، وذلك بالتعاون مع القطاع الحكومي والخاص والمجتمع المدني من اجل تَدْعِيمُ الشباب الخليجي فـــي تأسيس مشاريعهم التي تسهم فـــي التنمية الاقتصادية الخليجية".

وكشفت وبينـت "أبرار المسعود" أن المشروع يعمل على التنسيق مع كل دول الخليج للمشاركة مـــن خلال الجهات الداعمة لريادة الأعمال فيها، مشيرة إلى أنه سوف يتم توثيق إِخْتِبَار رواد الأعمال الخليجيين تلفزيونيًّا بأسلوب الواقع فـــي شكل حلقات تعرض تجارب الرواد بحسب مراحل المسابقة.

الجدير بالذكر أن المشروع يتحرك فـــي ثلاث مراحل أساسية هي: مرحلة اختيار المشاركين ومشاريعهم مـــن خلال لجنة محلية لكل الدول الخليجية المشاركة، والتي سوف يتم مـــن خلالها عمل جولات وبرامج تمهيدية للمشاركين قُبيل عرضهم على اللجنة الاستشارية، تليها مرحلة التدريب والتمكين، وأخيرًا مرحلة التنافسية وتحكيم المشاريع المتقدمة مـــن جميع الدول الخليجية؛ حيث يتم اختيار فائز مـــن كل دولة يتم تمويله ودعمه فـــي إيجاد موقع لتأسيس مشروعه، ومن ثم اختيار الفائز بالجائزة الكبرى، الذي سوف يسْتَحْوَذَ على لقب "الرائد الخليجي" وجائزة مالية.

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية