بيانات حديثة عن هوية مُقتحم النادي النسائي بمكة المكرمة
بيانات حديثة عن هوية مُقتحم النادي النسائي بمكة المكرمة

بَيْنَت وَاِظْهَرْت مصادر صحافية عن مـــعلومات جديدة بـــشأن هوية مقتحم النادي النسائي فـــي مكة المكرمة، مشيرة إلى أنه “شخصية كبيرة”، رافضةً كتـب أسماء، كون القضية ما زالت فـــي مرحلة التحقيق مـــن قِبل النيابة العامة.

وبيّنت المصادر بحسب “عاجل” أنّ الشخص المتهم باقتحام النادي النسائي، عضو ســـابق فـــي مجلس الشورى، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ سبق لـــه شغل مناصب رفيعة فـــي عدة جهات مـــن بينها رابطة العالم الإسلامي.

وَنَوَّهْتِ إلى أنَّ عدد مـــن المتضررات مـــن اقتحام النادي قد تقدمن بشكوى ضد “الشخصية الكبيرة”، موضحات أنهن حاولن تنبيهه بخطورة ما يفعل، نظرًا لأنّ النساء كن فـــي وضع لا يجوز فيه النظر إليهن إلا للنساء، غير أنّه أصرّ على التواجد فـــي المكان لفترة زمنية قاربت 10 دقائق.

وفي غضون ذلك فقد أَنْبَأَت أنّ النيابة العامة، فتحت تحقيقًا فـــي الواقعة، بعدما أُحيلت إليها القضية مـــن جانب مركز شـــرطة العزيزية. وحسب المصادر نفسها، فقد حرّر محضر بالواقعة بتاريخ 20 مـــن شهر المحرم، بينما أُحيلت القضية للنيابة العامة فـــي الـ 29 مـــن الشهر نفسه.

المصدر : وكالات