مديرية السجون توضح موقف النزيل "القاسمي"
مديرية السجون توضح موقف النزيل "القاسمي"

حيث ردت إدارة العلاقات والإعلام بالمديرية العامة للسجون، الثلاثاء (7 نوفمبر 2017)، على مقطع الفيديو المتداول، بخصوص تظلم النزيل "علي هاشم عبيد القاسمي" من أسباب توقيفه.

وأوضحت أنه من خلال القراءة التحليلية للمقطع، اتضح أنه فعلًا يعود للشخص المعني والموقوف بسجن محافظة الليث؛ إثر اتهامه في قضية تهديد بالسلاح.

وبينت أن قضيته منظورة لدى فضيلة قاضي محكمة الليث، وتم تمكين النزيل من حضور جميع  الجلسات المقررة شرعًا للنظر في قضيته.

وبالمتابعة مع فضيلة ناظر القضية، أشار إلى أنها ما زالت قيد النظر شرعًا، علمًا بأن النزيل المذكور لديه قضيتان أخريان داخل السجن (مضاربة مع نزيل، وتعدٍ لفظي على رجل أمن).

وقد أحيلت جميعها للمحكمة الشرعية المختصة، وتُجرى متابعتها والتعقيب عليها من قبل إدارة السجن بصفة مستمرة حسب التعليمات.

وأشارت مديرية السجون إلى أنه يتم التعقيب على قضايا النزلاء كل خمسة عشر يومًا كتابيًا وشخصيًا من قبل مندوبين عن إدارة السجون.

 

المصدر : عاجل