وزير التجارة: المشاريع لن تتأثر.. واحترام كامل لحقوق الكيانات والشركات
وزير التجارة: المشاريع لن تتأثر.. واحترام كامل لحقوق الكيانات والشركات
أكد وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد القصبي، أن الإجراءات والتحقيقات التي تقوم بها لجنة مكافحة الفساد بحق عدد مـــن المتحفظ عليهم، لن تؤثر فـــي الأعمال والمشاريع الْحَالِيَّةُ، مشددا على استمرار النشاط التجاري الاعتيادي فـــي طريق الأنْتِعاش، وتعزيز الاقتصاد الوطني وخلق المزيد مـــن فرص العمل للمواطنين.

وبين وأظهـــر فـــي بيان أصدره اليوم (اطلعت عليه «الحياة المصرية») أنه «خلال هذه العملية برمتها، تحترم حقوق الأفراد والكيانات القانونية، والأموال العامة، والشركات والمؤسسات الخاصة، بما فيها تلك التي يملكها بعض المتهمين والمحتجزين، وتوفر الحماية الكاملة بموجب القانون».

وذكـر القصيبي «أود التأكيد لجميع الشركات والمؤسسات العاملة فـــي قطاع الأعمال فـــي الريـاض أن مكافحة الفساد والقضاء على مصادره ومنع هدر الأموال الحكومية يساهم فـــي الأنْتِعاش المستدام للاقتصاد السعودي، وزيادة فرص النجاح للأجانب المحليين والأجانب والشركات والمؤسسات».

وبين وأظهـــر أن إجراءات تشكيل لجنة لمكافحة الفساد تعتبر مهمة للاقتصاد، لضمان الاستقرار وحماية الفرص على المدى البعيد، مع تحقيق مناخ صحي لجميع المستثمرين فـــي الريـاض، لافتا إلى أن حكومة الريـاض ملتزمة التزاما تاما بتحقيق إستراتيجية رؤية2030 التي تقوم على تَعْظيم قيم الشفافية والنزاهة ومكافحة الفساد وتحقيق العدالة.

وأَلْمَحَ إلى أن الريـاض أصبحت الآن واحدة مـــن أفضل الأماكن فـــي العالم للقيام بأعمال تجارية، مبينا أن تقرير مجموعة البنك الدولي الأخير عن الريـاض أظهر تقدما غير مسبوق فـــي مؤشرات سهولة ممارسة الأعمال، بعد تنفيذ العديد مـــن الإصلاحات والإجراءات التي ساهمت فـــي تحسين بيئة العمل والاستثمار، فضلا عن ثقة المستثمرين، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ صنف التقرير الريـاض أوضح أفضل 20 دولة إصلاحية فـــي العالم، والثانية مـــن أوضح أفضل البلدان ذات الدخل المرتفع ودول مجموعة الـ20 مـــن حيث تنفيذ الإصلاحات لتحسين بيئة الأعمال.


المصدر : صحيفة عكاظ