«فايننشال تايمز»: المملكة حريصة على طمأنة المستثمرين بعد الحملة ضد الفساد
«فايننشال تايمز»: المملكة حريصة على طمأنة المستثمرين بعد الحملة ضد الفساد

أكدت صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية حرص الســـلطات الريـاض على طمأنة المستثمرين وغيرهم الذين يشعرون بالقلق بعد قرار النيابة العامة الريـاض تجميد نحو 1500 حساب مصرفي لمتهمين فـــي الحملة ضد الفساد.

وأشارت إلى أن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان أَبْرَزَ تعليماته للمسؤولين بضمان عدم اضطراب أنشطة الشركات سواء المملوكة كلياً أو جزئياً لأشخاص يخضعون للتحقيق، خلال سير التحقيقات المتعلقة بالفساد.

وفي غضون ذلك فقد كانت مؤسسة النقد العربي، أكدت أن حسابات الأشخاص وليست تلك المرتبطة بالاستثمارات هي التي جرى تجميدها خلال سير عملية التحقيق مع المتهمين.

وَنَوَّهْتِ الصحيفة إلى أن بنوك سعودية دعت فـــي الأيام السَّابِقَةُ لاجتماع مع مؤسسة النقد لمناقشة كيفية إدارة عملية تجميد الحسابات مع استمرار التحقيقات فـــي الفساد، نقلاً عن شخص مطلع.

وأكدت الصحيفة أن الحكومة ردت على قلق المستثمرين المحليين والدوليين بـــشأن الحملة ضد الفساد الأكبر فـــي تاريخ المملكة، بسلسلة مـــن البيانات سعيا لطمأنتهم وإزالة الشعور السلبي لديهم والذي ظهر من خلال سوق الأسهم والسندات.

المصدر : تواصل