نساء رفحاء بدون هويات وطنية.. و«الأحوال المدنية»: حل المشكلة قريباً
نساء رفحاء بدون هويات وطنية.. و«الأحوال المدنية»: حل المشكلة قريباً

تواصل – فريق التحرير:

ذكــر المتحدث الرسمي لإدارة الأحوال المَدَنِيّة محمد الجاسر إن معاناة نساء رفحاء بسبب عدم وجود فرع نسائي للأحوال المَدَنِيّة فـــي طريقها إلى الانتهاء، مُؤكِّدَاً أن مبنى الأحوال المَدَنِيّة برفحاء جاهز مـــن الناحية الإنشائية والعمل به سيبدأ قريباً، كَاشِفَاً أن نقص الاعتمادات المالية كانت هي المشكلة الكبيرة أمام تجهيز الفرع النسائي وافتتاحه.

تصريحات “الجاسر”، جاءت خلال رده على الصحفي جزاع النماصي، خلال استضافة الأخير ببرنامج “الراصد” بقناة “الإخبارية”، والتي اشتكى فيها مـــن عدم وجود فرع نسائي للأحوال المَدَنِيّة فـــي رفحاء، واضطرار النساء إلى قطع مسافة 600 كِيلُومِتر ذهاباً وإياباً لاستخراج أوراقهن الرسمية مـــن فرع الأحوال المَدَنِيّة بعرعر.

وأَضَافَ النماصي: “أي سيدة تريد استخراج بطاقة الهوية الوطنية فـــي رفحاء تذهب لعرعر أكثر مـــن مرة حتى تحصل عليها، والمسافة التي تقطعها المرأة لاستخراج الهوية الوطنية أو تجديدها لا تقل عن 1200 كم”.

وَأكَّدَ النماصي أن إدارة الأحوال المَدَنِيّة وعدت أَهَالِي رفحاء بحل المشكلة، وافتتاح فرع نسائي، لكن دون جدوى مُنْذُ أكثر مـــن خمس سنوات.

وطالب النماصي بضرورة استثناء النساء فـــي رفحاء مـــن ضرورة استخراج الهوية الوطنية فـــي البنوك وشركات الاتصالات، كَاشِفَاً أن جوالات نساء رفحاء بأسماء خادماتهن لعدم وجود هويات وطنية.

بِدَوْرِهِ أكَّدَ المتحدث الرسمي للأحوال المَدَنِيّة، أنه سوف يتم الاستعانة بالخدمات المتنقلة التي ستتواجد بشكل دَوْرِي لخدمة المواطنين للتغلب على مشكلة رفحاء.

 

المصدر : تواصل