الإطاحة بقيادات «رفحاء المركزي» بعد تسليم مواطن «رحم زوجته» بديلاً للجنين المتوفى
الإطاحة بقيادات «رفحاء المركزي» بعد تسليم مواطن «رحم زوجته» بديلاً للجنين المتوفى

 

تَسَبَّبَت حادثة جنين مُسْتَشْفَى رفحاء المركزي، بالإِطَاحَة بقيادات المُسْتَشْفَى بعد واقعة تسليم مواطن رحم زوجته بَدَلاً مـــن جنينه المتوفى، وما ترتب على ذلك مـــن ملابسات وإِجْرَاءَات دفن بالخطأ.

وفي غضون ذلك فقد كــــان صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية، قد وجه بِالتَّحْقِيقِ فـــي الواقعة.

وقالت الشؤون الصحية بمنطقة الحدود الشمالية فـــي ‘‘بيان‘‘ لها اليوم الثلاثاء ‘‘إنه إشارة إلى حادثة المواطنة “ع م ش” والتي أجريت لها عملية جراحية فـــي مُسْتَشْفَى رفحاء المركزي، وبناء عليه تم استئصال رحمها وأسقط جنينها بتاريخ 15/1/1439هـ، للضرورة الطبية؛ وَنَظَرَاً لوجود خطأ إجرائي تمثل فـــي تسليم المواطن “م س ش” الرحم بدل الجنين.

وبناء عليه تم تشكيل لجنة مَبْدَئِيّة مـــن صحة الحدود الشمالية، ولجنة محايدة مـــن صحة الرياض، وبناء على توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان أمير منطقة الحدود الشمالية، وحرصه، حَفِظَهُ اللَّهُ، على صحة المواطنين فقد بدأت اللجان أَعْمَالها فـــي حينه.

وأَضَافَ البيان، أن اللجنة رفعت توصياتها لمدير سَنَة صحة الحدود الشمالية؛ حفاظاً على سلامة المرضى ومنعاً لتكرار مثل تلك الأخطاء اعتُمد محضر التوصيات والذي جاء على النحو التالي:

أولاً: إعفاء مدير إدارة الجودة بالمُسْتَشْفَى والتوصية بعدم تجديد عقده لعدم وجود سياسات واضحة للتعامل مع تَسَلُّم الجثث وتسليم بقايا الأعضاء البشرية.

ثَانِياً: إعفاء مدير حقوق وعلاقات المرضى بالمُسْتَشْفَى ومساعده؛ نظراً لعدم اتِّبَاعهم الإِجْرَاءَات الرسمية فـــي الشكوى.

ثَالِثَاً: إعفاء مدير إدارة المختبر بالمُسْتَشْفَى والتوصية بعدم منحه علاوة سنوية؛ لعدم استقباله العينات خارج وقـــت الدوام الرسمي والعطل الأسبوعية.

رَابِعَاً: توجيه إِنْذَار رسمي لمأمور الثلاجة بالمُسْتَشْفَى لعدم إلمامه بآلية العمل.

خَامِسَاً: حسم 15 يَوْمَاً على طبيب الرعاية المركـزة بالمستشفى.

سادساً: حسم 15 يَوْمَاً على ممرضة العناية بالمُسْتَشْفَى لعدم اتِّبَاعها الإِجْرَاءَات الإدارية.

سَابِعَاً: تشكيل لجنة فنية برئاسة المساعد العلاجي، وعضوية المساعد للخدمات المساعدة، وإدارة الجودة، وإدارة المستشفيات، وإدارة المتابعة الدَّاخِلِيَّة لمراجعة جميع الإِجْرَاءَات الخَاصَّة بتَسَلُّم وتسليم العينات فـــي مستشفيات المنطقة كاملة خلال ثلاثين يَوْمَاً مـــن تاريخه.

ثَامِنَاً: على جميع الجهات المعنية تنفيذ ما ورد فـــي هذا القرار.

يُشَارُ إلى أن سمو أمير المنطقة قد شَدَّدَ فـــي توجيه لمدير الشؤون الصحية بالمنطقة على أهمية دراسة مستوى الجودة بمُسْتَشْفَى رفحاء العام، ومدى إِتْمام المُسْتَشْفَى للمعايير القياسية للجودة المقررة مـــن وزارة الصحة، ورفع مستوى الجودة بما يضمن تلافي الأخطاء الطبية والإجرائية، والرفع بذلك عاجلاً.

وكذلك إعداد تقرير متكامل لمستوى جودة الخدمات الصحية فـــي المستشفيات، ومراكز الرعاية الأولية بمنطقة الحدود الشمالية وَفْقَ معايير الجودة المقررة بوزارة الصحة.

وَأكَّدَ أهمية تقصي الحقائق بدقة وبحث الأسْبَاب، وتحديد المسؤوليات بكل وضوح وشفافية؛ تَمْهِيدَاً لاتخاذ الإِجْرَاءَات المناسبة واعتماد الحلول الكفيلة بمنع تكرار مثل هذه الأخطاء المؤسفة مستقبلاً.

المصدر : تواصل