والد الطفلة «إيلاف» يُبِيحُ لـ«تواصل» السبب وراء وفاتها.. ويطالب «الصحة» بالتحقيق
والد الطفلة «إيلاف» يُبِيحُ لـ«تواصل» السبب وراء وفاتها.. ويطالب «الصحة» بالتحقيق

تواصل – إبراهيم المتعب:

طالب المواطن جمعان الزهراني، والد الطفلة إيلاف البالغة مـــن العمر 3 سنوات، وزير الصحة بفتح تحقيق فـــي قضية ابنته التي توفيت جَرَّاء خطأ طبي، فـــي أحد المُسْتَشْفَيات الخَاصَّة بمدينة الدمام.

وذكـر والد الطفلة لـ”تواصل”: إن ابنته لم تكن تشكو إلّا مـــن جفاف بسيط وهبوط فـــي السكر، فتم تنويمها بالمُسْتَشْفَى، وبسبب المضادات وعدد مـــن الأدوية التي كانت تعطى لها أثناء مكوثها فـــي المُسْتَشْفَى أصبحت تُعَانِي مـــن صعوبة فـــي البلع.

وأَضَافَ: “قرر الأطبـــاء على إِثْر ذَلِكَ إِجْرَاء أشعة على منطقة الصدر، فقام طاقم المختبر بإعطاء الطفلة جرعة كبيرة – بالنسبة لجسم طفل – مـــن مادة الصبغة عن طريق الفم، حتى اختنقت الطفلة وتسربت المادة إِلَى الرئة؛ مَا أدَّى إلى التهاب رئوي حاد”.

وَتَابَعَ الزهراني، أنه تم نقل ابنته عَلَى الْفَوْرِ إلى #مقصورة الرعاية المركـزة، لكن ازدادت حالتها سوءاً، ولم يتم التعامل معها بالشكل المطلوب، حيث توقف قلبها عِدَّة مرات، ورغم إنعاشه فإن حالتها الصحية تدهورت، ودخلت فـــي غيبوبة ومكثت فـــي الرعاية المركـزة لمدة يومين فقط حتى فارقت الحياة.

وَأَشَارَ الزهراني إلى أنه تقدم بشكوى للمديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية، مُطَالِبَاً بإِجْرَاء تحقيق عادل وتحميل مسؤولية ما حدث لطفلته.

المصدر : تواصل