شرطة الباحة تكشف غموض جريمة قتل وحرق شاب بمحافظة القرى
شرطة الباحة تكشف غموض جريمة قتل وحرق شاب بمحافظة القرى

أكد الناطق الإعلامي لشرطة الباحة العقيد سعد صالح طراد، أنهم تمكنوا مـــن بَيْنَ وَاِظْهَرْ غموض تغيب شاب مـــن محافظة القرى، بعد العثور عليه فـــي أحد المنازل المهجورة مقتولاً ومحروقا.

حيث اعترف القاتل بعد القبض عليه، أنه استدرج المجني عليه مساء يوم الجمعة الماضي لأحد الأودية، وأطلق عليه النار مـــن سلاحه بطلقة واحدة بالرأس، ثم نقله لأحد المباني المهجورة وقام بغسل آثار الدماء التي كانت عالقة بسيارة المجني عليه وحرق الجثة بعد ذلك لإخفاء أثر جريمته.

وتـابع طراد، أن دوريات شـــرطة محافظة القري بالتعاون مع فرقة مـــن الدفاع المدني، وبعد عملية تمشيط لجميع المواقع القريبة مـــن سيارة المفقود عثرت عليه فـــي أحد المنازل المهجورة مقتولاً ومحروقا؛ ومن خلال معاينة مسرح الجريمة إِتِّضَح أن عملية القتل تمت فـــي مكان آخر، ومن ثمّ تم نقل الجثة للمنزل المهجور”.

وأبان العقيد طراد، أن القاتل، فـــي بداية العقد الثالث مـــن العمر، وتربطه صلة قرابة بالمجني عليه، وقد اعترف بارتكابه لتلك الجريمة البشعة.

وفي غضون ذلك فقد كانت شـــرطة محافظة القري، تلقت بلاغاً يوم السبت الماضي مـــن أحد المواطنين يفيد بتغيب ابنه البالغ مـــن العمر 26 عاماً مـــن بعد صلاة الجمعة، وبالبحث عنه وُجدت سيارته متوقفة أمام أحد المنازل التي تبعد عن البلدة التي يسكنون بها، وبها آثار دماء.

المصدر : تواصل